تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

الإبراهيمي يتحدث عن مساهمة الأسد بالمرحلة الانتقالية ونصر الله يتهم السعودية بالعرقلة

أرشيف
نص : برقية
|
6 دقائق

وصل الموفد الدولي الأخضر الإبراهيمي إلى سوريا في إطار جولته الإقليمية بالمنطقة لحشد الدعم لمؤتمر جنيف 2. واعتبر الإبراهيمي في مقابلة مع مجلة فرنسية أن "الرئيس السوري بشار الأسد يمكن أن يساهم في المرحلة الانتقالية نحو "سوريا الجديدة". واتهم حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله، السعودية بعرقلة مساعي التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية.

إعلان

وصل الموفد الدولي الأخضر الإبراهيمي إلى سوريا في إطار الجولة الإقليمية التي يقوم بها في المنطقة لحشد الدعم لمؤتمر جنيف2. واعتبر الإبراهيمي في مقابلة لمجلة فرنسية أن "الرئيس السوري بشار الأسد يمكن أن يساهم في المرحلة الانتقالية نحو "سوريا الجديدة". واتهم حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله، السعودية بعرقلة مساعي التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية.

it
ar/ptw/2013/10/20/WB_AR_NW_SOT_AL_ARABI_1_NW530520-A-01-20131020.mp4

وصل الموفد الدولي الى سوريا الاخضر الابراهيمي الاثنين الى دمشق، المحطة الابرز ضمن جولته الاقليمية لتحقيق توافق حول عقد مؤتمر جنيف 2 لحل الازمة، بمشاركة النظام والمعارضة المنقسمة حول المؤتمر.

ووصل الابراهيمي قرابة الساعة 13,15 (11,15 تغ) الى فندق شيراتون وسط دمشق، برفقة نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الذي غادر بعد دقائق قليلة، بحسب ما افادت صحافية في وكالة فرانس برس.

ولم يدل اي من الرجلين بتصريحات من الفندق.

وكان الابراهيمي وصل صباح الاثنين الى مطار بيروت قادما من طهران، وانتقل منه عن طريق البر الى دمشق، في زيارة هي الاولى منذ قرابة عام.

وكان مصدر حكومي سوري افاد وكالة فرانس برس الاحد ان زيارة الابراهيمي "قد تستمر ليومين". وسوريا هي المحطة الثامنة ضمن جولته الاقليمية لحشد تأييد حول مؤتمر جنيف 2 الذي جرى الكلام عن عقده في 23 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، من دون ان يتأكد هذا الموعد.

وشملت جولة الابراهيمي غالبية الدول الاقليمية المعنية بالنزاع السوري وابرزها ايران وتركيا والعراق وقطر، باستثناء المملكة العربية السعودية.

وتعود الزيارة الاخيرة للابراهيمي الى سوريا الى كانون الاول/ديسبمر 2012. ووجهت دمشق والاعلام السوري اليه من بعدها انتقادات لاذعة. وقالت صحيفة "الوطن" في حينه ان الاسد انهى اجتماعه بالابراهيمي بعدما "تجرأ" على سؤاله عن احتمال ترشحه لولاية جديدة.

وفي مقابلة نشرتها مجلة فرنسية الاثنين اعتبر الابراهيمي ان الرئيس بشار الاسد يمكن ان يساهم في المرحلة الانتقالية نحو "سوريا الجديدة" من دون ان يقودها بنفسه.

واضاف "علمنا التاريخ انه بعد أزمة مماثلة (في اشارة الى النزاع السوري) لا يمكن العودة الى الوراء. الرئيس الاسد يمكنه اذا ان يساهم بشكل مفيد في الانتقال بين سوريا الماضي، وهي سوريا والده (الرئيس الراحل حافظ) وسورياه، وما اسميه الجمهورية السورية الجديدة".

وأبدى الابراهيمي حذره حول مشاركة المعارضة في مؤتمر جنيف 2.

وقال ان المؤتمر المزمع عقد في تشرين الثاني/نوفمبر "هو بداية مسار. نأمل في ان تتمكن المعارضة من الاتفاق على وفد ذي صدقية وقدرة تمثيلية. لا يجب ان تكون لدينا اوهام: لن يحضر الجميع. المرحلة اللاحقة لهذا المسار يجب ان تشمل اكبر عدد ممكن".

ولم تتضح بعد المواقف النهائية لطرفي النزاع الاساسيين من هذا المؤتمر، الذي يأتي استكمالا لمؤتمر جنيف الاول الذي عقد في الثلاثين من حزيران/يونيو 2012 بمشاركة الولايات المتحدة وروسيا.

ففي حين يعلن النظام مشاركته "من دون شروط"، يؤكد في الوقت نفسه رفضه محاورة "الارهابيين" والبحث في مصير الرئيس بشار الاسد.

في المقابل، يشهد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية تباينا في الآراء بين اعضائه، الا انه يشدد على "ثوابت" ابرزها عدم التفاوض الا حول "انتقال السلطة بكل مكوناتها واجهزتها ومؤسساتها ثم رحيل" الاسد.

it
ar/ptw/2013/08/28/WB_AR_NW_SOT_IBRAHIMI_FR24_NW454550-A-01-20130828.mp4

واعلنت 19 مجموعة مقاتلة بارزة بينها "لواء التوحيد" و"أحفاد الرسول" و"احرار الشام" و"صقور الشام"، السبت ان المشاركة في المؤتمر هي "خيانة (...) تستوجب المثول امام محاكمنا".

وردا على هذه التهديدات، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف انه "من المشين ان يقوم بعض هذه المنظمات المتطرفة، الارهابية التي تقاتل القوات الحكومية في سوريا باطلاق تهديدات، وهي ليست المرة الاولى".

واضاف ان "هذه التهديدات موجهة الى الذين سيتجرأون على الذهاب الى مؤتمر جنيف الذي اقترحته روسيا والولايات المتحدة".

في السياق نفسه، اتهم الامين العام لحزب الله اللبناني حليف دمشق حسن نصرالله الاثنين، المملكة العربية السعودية الداعمة للمعارضة السورية، بعرقلة مساعي التوصل الى حل سياسي للازمة السورية، قائلا ان المملكة "غاضبة جدا" لان الامور في سوريا لم تجر وفق مصالحها.

واضاف "لا يمكن ان تبقى المنطقة مشتعلة لان ثمة دولة غاضبة (...) هي الآن تسعى الى تعطيل اي حوار سياسي وتأجيل جنيف 2"، وهو المؤتمر الذي تبذل جهود دولية لعقده الشهر المقبل، سعيا للتوصل الى حل للازمة المستمرة منذ 31 شهرا، بمشاركة ممثلين للنظام والمعارضة.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.