تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

بالصور: مقتل ثلاثة عناصر من الشرطة المصرية في هجوم بالمنصورة

نص : برقية
4 دقائق

أعلنت مصادر أمنية مصرية عن مقتل ثلاثة من أفراد الشرطة اليوم الاثنين عند مهاجمة ملثمين لنقطة تفتيش في مدينة المنصورة بدلتا النيل.

إعلان

مقتل شرطي وإصابة آخر برصاص مسلحين إسلاميين جنوب مصر

قالت مصادر أمنية ان ثلاثة من أفراد الشرطة قتلوا اليوم الاثنين حين هاجم ملثمون نقطة تفتيش في مدينة المنصورة بدلتا النيل.

ولم تعلن اي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم. وصعد متشددون اسلاميون تربطهم صلات بتنظيم القاعدة هجماتهم على قوات الجيش والشرطة منذ ان عزل الجيش الرئيس الاسلامي محمد مرسي بعد احتجاجات شعبية مطالبة بتنحيته.

وشنت غالبية هذه الهجمات في منطقة سيناء وان كان المتشددون قد تمكنوا من مد حملتهم الى مدن كبرى في مناطق أخرى.

وقال مصدر أمني في المنصورة طلب عدم نشر اسمه ان ثلاثة رجال في سيارة ورابعا على دراجة نارية اقتربوا من نقطة التفتيش قبل الفجر وفتحوا النار على عناصر الشرطة "حتى يتأكدوا من مقتلهم".

وأضاف "هذا هجوم آخر في سلسلة هجمات ارهابية ضد الشرطة." وذكر ان العنف يكشف عن نية الثأر من قوات الامن. ولم يحدد من شن الهجوم.

صور مركز الشرطة المصرية الذي استهدف في المنصورة - 2013/10/28

وقالت صحيفة الاهرام ان ملثمين مجهولين هاجموا أحد الكمائن بمدخل مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية مما أدى لوفاة ثلاثة من أفراد الأمن فيما لاذ الجناة بالفرار وأظهرت المعاينة المبدئية وجود فوارغ ما يقرب من 60 طلقة بمكان الحادث.

وجاء في بيان لوزارة الداخلية ارسل بالبريد الالكتروني ان الشرطة تقوم بعمليات تمشيط بحثا عن الجناة لكنها لم تعتقل أحدا.

وتقول الحكومة المدعومة من الجيش انها تخوض حربا ضد الارهاب.

ومنذ عزل مرسي شنت الدولة حملة قوية على الاخوان المسلمين وقتلت مئات من اعضائها واعتقلت أكثر من الفين وحظرت جمعية الاخوان المسلمين.

وينفي الاخوان المسلمون وهم أقدم جماعة اسلامية في مصر اي صلة لهم بأنشطة المتشددين.
 

رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.