تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هجوم انتحاري على شاطئ سوسة السياحي‬‬ وإحباط آخر على ضريح بورقيبة

فجر انتحاري نفسه على شاطئ قرب فندق بمنتجع سوسة السياحي في تونس‬‬، ولم يسفر عن سقوط ضحايا غير الانتحاري نفسه، بحسب مصادر رسمية. وبعيد ذلك، أعلنت إذاعة إحباط هجوم انتحاري على ضريح بورقيبة في مدينة المنستير (160 كلم جنوب العاصمة).

إعلان

اعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية ان هجوما انتحاريا على ضريح الرئيس التونسي السابق الحبيب بورقيبة في وسط المنستير (16 كلم الى جنوب تونس العاصمة) قد احبط الاربعاء.

وقال محمد علي الراوي "ان محاولة هجوم على حرم ضريح بورقيبة احبطت الاربعاء وتم توقيف شاب بحيازته متفجرات".

واضاف ان "الرجل البالغ من العمر 18 عاما كان يحمل حقيبة تحوي قنبلة كان سيقوم بتفجيرها"، بدون ان يوضح هوية المهاجم.

وضريح بورقيبة في وسط المدينة التي ولد فيها الرئيس الاسبق، مفتوح لزيارات السياح.

ووقعت محاولة الهجوم في الساعة العاشرة (9,00 ت غ)، اي قبيل هجوم انتحاري في مدينة سوسة الساحلية التي قام انتحاري بتفجير نفسه على احد شواطئها.

وقالت وزارة الداخلية ان الانفجار الذي استهدف فندقا وقع على شاطىء مقفر ولم يسبب قتلى باستثناء الانتحاري.

واوضح الناطق ان وحدات مكافحة الارهاب تقوم بعملية تمشيط للمنطقة بحثا عن شريك للانتحاري.

واكدت وزارة الداخلية انه لم تسجل اي خسائر او اضرار مادية، موضحا ان تحقيقا فتح لتحديد ملابسات الهجوم.

أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن