تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القبض على خمسة "إرهابيين" على علاقة باعتداءات سوسة والمنستير في تونس

أعلنت السلطات التونسية القبض على "خمسة عناصر إرهابية" كانوا على "علاقة مباشرة" بانتحاري فجر نفسه على شاطئ سوسة (وسط شرق) وآخر حاول استهداف ضريح الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة في المنستير. وأوضحت وزارة الداخلية أن الحادثين من فعل تونسيين من "السلفيين التكفيريين" أحدهما "أسمر البشرة" والآخر عائد من بلد مجاور دون أن يحدد إذا كان يعني ليبيا أو الجزائر.

إعلان

أعلنت وزارة الدخلية التونسية ايقاف "خمسة عناصر ارهابية" قالت ان لهم "علاقة مباشرة" بانتحاري فجر نفسه على شاطئ سوسة (وسط شرق) وآخر حاول استهداف ضريح الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة في المنستير المجاورة لسوسة.

وقالت الوزارة في بيان "تمكنت الوحدات الامنية المختصّة التابعة لوزارة الداخلية في وقت وجيز من القبض على خمسة عناصر إرهابية كانت على علاقة مباشرة بالعنصرين الإرهابيّين اللذين حاولا صباح اليوم تنفيذ عمليتين إرهابيّتين بكل من سوسة والمنستير".

وفجر انتحاري نفسه على شاطىء بمدينة سوسة السياحية التي تبعد 140 كلم جنوبي العاصمة والمقفرة من السياح في هذه الفترة من العام. ولم يوقع التفجير ضحايا "باستثناء الانتحاري"، بحسب وزارة الداخلية.

وفي المنستير التي تبعد 20 كلم عن سوسة تم رصد انتحاري وتوقيفه حين كان يتاهب لتنفيذ هجوم على ضريح الحبيب بورقيبة اول رئيس لتونس (1957-1987) بعد استقلالها عن فرنسا، بحسب المصدر ذاته.

واوضح محمد علي العروي المتحدث باسم وزارة الداخلية ان الحادثين من فعل تونسيين من "السلفيين التكفيريين" احدهما "اسمر البشرة" والاخر عائد من بلد مجاور دون ان يحدد اذا كان يعني ليبيا او الجزائر المحاذيتين لتونس.

أ ف ب
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن