تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قناة "سي بي سي" المصرية تقرر وقف برنامج الإعلامي الساخر باسم يوسف

قالت قناة "سي بي سي" الفضائية المصرية الخاصة الجمعة في بيان أن مجلس إدارتها قرر وقف برنامج "البرنامج" بسبب إصرار منتجه ومقدمه باسم يوسف "الاستمرار بعدم الالتزام بالسياسة التحريرية لقنوات سي بي سي".

إعلان

اعلنت قناة "سي بي سي" الفضائية المصرية الخاصة الجمعة انها قررت ايقاف برنامج "البرنامج" الذي ينتجه ويقدمه المذيع الساخر باسم يوسف لعدم التزامه بـ"السياسة التحريرية" للقناة، وذلك بعد اسبوع واحد من عودة البرنامج الذي وجه انتقادات لوزير الدفاع الفريق اول عبد الفتاح السيسي والجيش.

وقالت القناة في بيان ان مجلس ادارتها قرر "ايقاف اذاعة برنامج +البرنامج+ بسبب اصرار منتج البرنامج ومقدمه في الاستمرار بعدم الالتزام بالسياسة التحريرية لقنوات سي بي سي".

واضافت انها قررت "ايقاف اذاعة برنامج +البرنامج+ لحين حل المشكلات الفنية والإدارية والتجارية الخاصة بالبرنامج".

ويقدم المذيع باسم يوسف المعروف بجون ستيوارت مصر، برنامجا اسبوعيا ساخرا اجتذب متابعة ملايين المصريين خلال السنتين الماضيتين.

وجاء بيان القناة التي استضافت برنامج باسم يوسف لشهور، قبل دقائق قليلة من موعد انطلاق حلقته الثانية في تمام العاشرة مساء الجمعة (الثامنة بتوقيت غرينتش).

واذاعت قناة "سي بي سي" عرضا مسجلا محل البرنامج الذي كان ملايين المصريين يترقبون حلقته الثانية.

واعتاد برنامج باسم يوسف توجيه انتقادات لاذعة للرئيس الاسلامي محمد مرسي الذي عزله الجيش في الثالث من تموز/يوليو الفائت.

وفي حلقته الاولى اثر عزل مرسي، عاد برنامج باسم يوسف لينتقد الجميع، الاسلاميين والسلطات الجديدة وعلى رأسها الرئيس المؤقت عدلي منصور والفريق اول عبد الفتاح السيسي قائد الجيش.

واثارت الحلقة الاخيرة انتقادات عدد كبير من المصريين خاصة في صفوف مؤيدي الجيش.

وقدم معارضون لباسم يوسف بلاغات عدة للنائب العام تتهمه بالاساءة للجيش وقادته والتهكم على مؤسسات الدولة في تلك الحلقة.

وعلى اثر هذه الاحتجاجات اصدرت قناة "سى بى سى" بيانا السبت قالت فيه انها "ترفض بعض ما جاء في حلقة برنامج +البرنامج+ للإعلامي باسم يوسف لما فيه من اساءة لرموز مصر الوطنية وثوابت المصريين".

والاربعاء، شهد المسرح الذي يجري فيه تصوير برنامج باسم يوسف اشتباكات بين مؤيديه ومعارضيه ومعظمهم من انصار الجيش.

واغضب قرار ايقاف البرنامج مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك، وطالب البعض بمقاطعة قناة "سي بي سي" التي اتهموها بتقييد حرية الرأي والتعبير.

 

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.