تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مسلحون مجهولون يخطفون ألمانيين اثنين في لبنان

أ ف ب

قام مسلحون مجهولون باختطاف ألمانيين اثنين شمالي شرق لبنان أمس الجمعة مطالبين بفدية حسبما أفادت "وكالة الأنباء اللبنانية" الرسمية.

إعلان

طبول الحرب تقرع في الإعلام فهل معركة القلمون فعلا على الأبواب؟

خطف المانيان على ايدي مسلحين مجهولين في شمال شرق لبنان الجمعة، كما افادت وكالة الانباء اللبنانية الرسمية، مشيرة الى ان دوافع الخطف الحصول على فدية مالية.

وقالت "الوكالة الوطنية للاعلام" ان مجهولين على متن سيارة رباعية الدفع "اقدموا على خطف مواطنين المانيين في منطقة البقاع الشمالي (..) وافيد لاحقا عن اتصال اجراه الخاطفون بأحد اصدقاء المخطوفين مطالبين بفدية مالية".

واوضحت الوكالة ان الخاطفين اقتادوا الالمانيين ليلا الى مركز لتحويل الاموال في بلدة شليفا (100 كلم شمال شرق بيروت) وحاولوا سحب حوالة مصرفية باسم احدهما ولكن محاولتهم فشلت بعد رفض صاحب المركز الامتثال لطلبهم.

وقالت ان الخاطفين "حاولوا عند الساعة العاشرة مساء اليوم (الجمعة) سحب حوالة مصرفية باسم احد المخطوفين تحت قوة السلاح من احد مراكز +او ام تي+ في بلدة شليفا وعندما رفض صاحب المكتب تسليمهم الاموال انطلقوا بالمخطوفين الى جهة مجهولة".

من جهته قال مسؤول امني لوكالة فرانس برس طالبا عدم ذكر اسمه ان الاجهزة الامنية تبلغت مساء الجمعة بحادثة الخطف وبدأت بمتابعة القضية.

وقال "نحن نتابع القضية. يبدو انها جريمة خطف غير سياسية دوافعها مالية".

واضاف ان "خدمة الطوارئ تلقت اتصالا من اناس يقولون ان هناك المانيين تم خطفهما".

واضاف "لاحقا اتصل رجل لبناني طالبا فدية مالية قدرها ستة الاف يورو (8000 دولار)".

وقال مسؤول امني آخر لفرانس برس ان المخطوفين يحملان الجنسيتين اللبنانية والالمانية.

وهي اول عملية خطف من هذا النوع يشهدها لبنان منذ 2011 حين تم خطف سبعة استونيين في شرق لبنان ايضا قبل ان يطلق سراحهم بعد اربعة اشهر.

 

أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.