تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"إذاعة فرنسا الدولية" تحت وقع الصدمة وفتح تحقيق قضائي أولي

خيم الحزن الشديد على أسرة إذاعة فرنسا الدولية عقب الإعلان عن مقتل الصحافيين كلود فيرلون وجيسلان ديبون بشمال مالي. وعرفت التطورات الأخيرة للقضية دخول القضاء الفرنسي على الخط عقب فتح تحقيق مساءالسبت بتهمة "الخطف والاحتجاز ثم القتل المرتبط بتنظيم إرهابي".

إعلان

أثار إعلان مقتل الصحافيين كلود فيرلون وجيسلان ديبون صدمة وحزنا شديدين لدى العاملين في إذاعة فرنسا الدولية التابعة "لهيئة الإعلام الفرنسي العالمي" (FMM). وأعرب الرئيس فرنسوا هولاند عن "استنكاره الشديد لهذا العمل البشع"، مؤكدا أنه "يشارك الأسرتين آلامهما"، موجها "رسالة تضامن لكل إدارة تحرير إذاعة فرنسا الدولية" .

وسيجتمع الرئيس الفرنسي مع وزرائه المعنيين لتدراس حيثيات هذه القضية غدا الأحد. وأكد هولاند ونظيره المالي إبراهيم أبوبكر كيتا، تصميمهما إثر محادثة هاتفية، على "مواصلة المعركة المشتركة ضد الإرهاب والانتصار فيها". وأعربا "عن عزمهما مواصلة مكافحة المجموعات الإرهابية التي لا تزال متواجدة في شمال مالي بدون هوادة"، بحسب بيان للإليزيه.

وعرفت التطورات الأخيرة لهذه القضية دخول القضاء الفرنسي على الخط إثر إعلانه مساء السبت فتح تحقيق أولي بتهمة "الخطف والاحتجاز ثم القتل المرتبط بتنظيم إرهابي".

اختطاف ومقتل الصحفيين الفرنسيين كلود فيرلون وجيسلان ديبون في مالي

وكان الصحفيان يريدان إجراء تحقيق صحافي في إطار برنامج خاص عن مالي كان مقررا أن تبثه إذاعة فرنسا الدولية الخميس المقبل. وكانت هذه المهمة هي الثانية لهما في هذه المدينة التي سبق أن توجها إليها في تموز/يوليو الماضي لتغطية الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية.

 

صور لموفدي إذاعة فرنسا الدولية إلى مالي

وهي المرة الثانية في غضون عشر سنوات التي يقتل فيها صحافيون في إذاعة فرنسا الدولية أثناء ممارسة عملهم. ففي عام 2003 اغتيل جان هيلان مراسل الإذاعة في أبيدجان على يد شرطي. وقد منحته السلطات العاجية مؤخرا وساما تكريما له بعد وفاته.

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية أعلنت في وقت سابق "العثور على كلود فيرلون وجيسلان ديبون الصحافيين في إذاعة فرنسا الدولية مقتولين في مالي". وأضافت في بيان "كانت مجموعة مسلحة خطفتهما في كيدال، وتقوم أجهزة الدولة الفرنسية بالاتصال مع السلطات المالية ببذل كل الجهود لكشف ملابسات مقتلهما في أسرع وقت ممكن".

فرانس24 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.