تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اختفاء شابة فرنسية في ظروف غامضة بعد وصولها لمطار القاهرة

تواصل السلطات المصرية عمليات البحث عن شابة فرنسية اختفت في ظروف غامضة بينما كانت بمطار القاهرة كمحطة "ترانزيت" قادمة من غانا وفي طريقها إلى العاصمة باريس. وحسب الإجراءات الإدارية فإن الفتاة تركت جواز سفرها لدى سلطات المطار لتستعيده من المفروض في اليوم التالي.

إعلان

  أطلقت السلطات المصرية السبت حملة بحث عن شابة فرنسية اعتبرت مفقودة بعدما تخلفت عن رحلتها المتجهة الى باريس من القاهرة التي وصلتها كمحطة ترانزيت، حسبما افاد مسؤولون امنيون ومصادر في السفارة الفرنسية وكالة فرانس برس.

ووصلت الفرنسية البالغة من العمر خمسة وعشرين عاما الى القاهرة من من اكرا، عاصمة غانا، مساء الخميس على متن رحلة لشركة مصر للطيران وكان من المفترض ان تسافر الى فرنسا صباح الجمعة، بحسب مسؤول امني في مطار القاهرة.

وقال مصدر امني اخر ان "اجراءات الترانزيت الذي يتعدى 12 ساعة تتضمن احتفاظ السلطات بجواز سفر الراكب وتسكين الراكب في فندق" قريب من المطار.

واضاف المصدر الذي طلب عدم اسمه انه "كان من المفترض ان تعود الشابة الفرنسية في اليوم التالي لتأخذ جواز سفرها وتستقل الطائرة لفرنسا"، لكنها لم تفعل.

واوضح مسؤول في السفارة الفرنسية في القاهرة، طلب ايضا عدم ذكر اسمه ان "فرنسية شابة وصلت من غانا الى القاهرة كترانزيت لعدة ساعات لكنها لم تظهر في المطار لتستقل رحلتها صباح الجمعة"، وتابع "السفارة وباريس يعملان على حالتها، بالتعاون المستمر مع السلطات المصرية".

واطلقت السلطات المصرية عملية بحث عبر البلاد عن المراة الفرنسية حسب مسئول امني مصري.

وقال المسؤول "هي ليست محتجزة في اي منشاة امنية في البلاد وليست في عهدة اي من اجهزة الدولة. نحاول الان تحديد سبب اختفائها وما اذا كانت تعرضت للخطف او انها تغيب طوعا". 

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.