تخطي إلى المحتوى الرئيسي

النيجر تغلق مخيمات المهاجرين غير الشرعيين بعد وفاة أكثر من 90 منهم عطشا

أرشيف

أمرت حكومة النيجر بإغلاق مخيمات المهاجرين غير الشرعيين في أغاديز، وهي منطقة عبور المهاجرين إلى الجزائر وليبيا وذلك بعد أن قضى أكثر من 90 مهاجر غير شرعي، غالبيتهم من النساء والأطفال، عطشا في الصحراء بينما كانوا يحاولون الوصول إلى الجزائر.

إعلان

العثور على 87 جثة لمهاجرين في صحراء النيجر قرب الحدود مع الجزائر

امرت حكومة النيجر الجمعة باقفال "فوري" لمخيمات المهاجرين غير الشرعيين في اغاديز (شمال)، ابرز منطقة عبور للمهاجرين الى الجزائر وليبيا، وذلك بعد وفاة اكثر من 90 مهاجرا غير شرعي في الصحراء.

وفي ختام جلسة لمجلس الوزراء، اعلنت الحكومة ايضا في بيان تلي خلال نشرة الاخبار المسائية للتلفزيون الوطني ان "كل الفاعلين" في عملية تهريب المهاجرين هذه سيتم "تحديدهم" و"سيعاقبون بالشدة اللازمة".

وقضى 92 مهاجرا غير شرعي - غالبيتهم من النساء والاطفال - عطشا في الصحراء في تشرين الاول/اكتوبر بينما كانوا يحاولون الوصول الى الجزائر.

والاربعاء عثر على 87 جثة في الصحراء جرى دفنها في مكانها. وكان الجيش عثر على خمس جثث اخرى قبل بضعة ايام.

وقالت الحكومة النيجرية ان "هذه المأساة هي نتيجة انشطة اجرامية تقوم بها شبكات مهربين من كل الانواع"، واعلنت في الوقت نفسه اقفال "الغيتوهات" وهو الاسم الذي يطلق على مخيمات المهاجرين غير الشرعيين في أغاديز كبرى مدن شمال النيجر.

وصباح الجمعة، امرت الحكومة النيجرية "التي صدمت للغاية" بسبب الكارثة، باعلان الحداد الوطني لمدة ثلاثة ايام وقدمت "تعازيها الحارة للعائلات المفجوعة".

 

أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.