تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توقيف 35 شخصا على الأقل في مالي على خلفية اغتيال صحافيي "إذاعة فرنسا الدولية"

أفاد مصدران من مالي، الأول أمني والثاني إداري، أنه تم توقيف 35 شخصا عل الأقل خلال 48 ساعة الأخيرة بمالي في إطار التحقيق باغتيال موفدي إذاعة فرنسا الدولية، جيسلان ديبون وكلود فيرلون، السبت الماضي بكيدال، في شمال البلاد.

إعلان

جهود مالية فرنسية لإيقاف قتلة موفدي إذاعة فرنسا الدولية و"معاقبتهم"

"إذاعة فرنسا الدولية" تحت وقع الصدمة وفتح تحقيق قضائي أولي

أوقف 35 شخصا على الأقل خلال الـ48 ساعة الأخيرة في إطار التحقيق في اغتيال صحافيي إذاعة فرنسا الدولية، جيسلان ديبون وكلود فيرلون، في شمال مالي كما أفاد مصدران ماليان أمني وإداري.

فابيوس يعلن وصول تعزيزات عسكرية فرنسية إلى كيدال-2013/11/05

وقال مصدر امني مالي "تم في الاجمال توقيف 35 شخصا على الاقل منذ (بدء) الملاحقات، ونبذل كل ما بوسعنا للتقدم بالتحقيقات". ثم اكد هذه المعلومة مصدر اداري في مدينة كيدال حيث اغتيل الصحافيان في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر مشيرا الى "توقيف عشرات الاشخاص على الاراضي المالية خلال الثماني واربعين ساعة الاخيرة".

واضاف هذا المصدر في كيدال "انه امر مشجع" موضحا انه "عثر في السيارة المتروكة بالقرب من مكان الجريمة على ارقام هاتف ثمينة، ما يعتبر تفصيلا مهما".

واكد المصدر الامني المالي من جهته "ان الادلة تتراكم"، واضاف "لدينا اكثر من اشارات، هناك مأجورون (اشخاص يخطفون رهائن لحساب مجموعة مسلحة) مسجونون حاليا في قضية خطف رهائن فرنسيين في العام 2011، سمحوا بالحصول على خيوط جيدة في التحقيق".

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2011 خطف فرنسيان، فيليب فيردون الذي قتل منذ ذلك الحين وسيرج لازاريفيتش الذي ما زال محتجزا، في هومبوري بشمال مالي على يد عناصر من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي تم توقيف بعضهم في غاو كبرى مدن شمال مالي ونقلوا الى باماكو.

تصريح لماري كريستين ساراغوس رئيسة "هيئة الإعلام الفرنسي العالمي"

ووعدت مالي وفرنسا ببذل كل الجهود للعثور على مرتكبي اغتيال الصحافيين غيلين دوبون وكلود فيرلون اللذين يعملان في اذاعة فرنسا الدولية وقتلا بعد خطفهما في كيدال على يد مجموعة صغيرة من المسلحين.

وقد وصل شرطيون فرنسيون الاثنين الى باماكو للمشاركة في التحقيق في اغتيال الصحافيين. 

وقد كشفت صحيفة "لوموند" الفرنسية مساء الثلاثاء على موقعها على الانترنت أن المحققين الفرنسيين والذين وصلوا الاثنين إلى مالي تمكنوا من التعرف على هوية ثلاثة - من أصل أربعة - من قتلة الصحافيين. وأوضحت "لوموند" أن واحدا منهم عضو في تنظيم "القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي".

دقيقة صمت في مقر مجموعة الإعلام الفرنسي العالمي تكريما لموفدي "إذاعة فرنسا الدولية" اللذين اغتيلا في مالي - 2013/11/05
{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.