تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلطة الفلسطينية تتهم إسرائيل باغتيال عرفات وتطالب فرنسا بالتقرير الطبي

أ ف ب

أكد توفيق الطيراوي، رئيس لجنة التحقيق الفلسطينية في وفاة ياسر عرفات، الجمعة بعد تسلمه نتائج تحاليل أجريت على عينات من رفات "أبو عمار"، أن الوفاة لا تعود لأسباب طبيعية، متهما إسرائيل باغتيال الزعيم الراحل، فيما طلب وزير العدل الفلسطيني علي مهنا فرنسا بتسليم تقريرها حول العينات البيولوجية لعرفات إلى لجنة التحقيق الرسمية الفلسطينية.

إعلان

أرملة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات تصف موته بـ "الاغتيال السياسي"  

اتهم توفيق الطيراوي رئيس لجنة التحقيق الفلسطينية في وفاة ياسر عرفات الجمعة اسرائيل باغتيال الزعيم الفلسطيني الراحل بعد تسلمها نتائج تحاليل اجريت على عينات من رفات عرفات وكشفت ان الوفاة لا تعود لاسباب طبيعية.

 واضاف الطيراوي ردا على اسئلة الصحافيين ان "كل القيادات العسكرية والاسرائيلية والامنية والسياسية هي المسؤولة، بمن فيهم من كان على رأس القيادة في اسرائيل".

وقال ان التقارير التي تلقتها السلطة تؤكد ان عرفات "لم يمت بسبب تقدم السن، ولم يمت بسبب المرض ولم يمت موتا طبيعيا".

وتوفي عرفات عن 75 عاما في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2004 في مستشفى بيرسي دو كلامار العسكري قرب باريس حيث نقل في نهاية تشرين الاول/اكتوبر على اثر معاناته من الام في الامعاء من دون حمى، من مقره برام الله حيث كان يعيش محاصرا من الجيش الاسرائيلي منذ كانون الاول/ديسمبر 2001.

واجرى خبراء فرنسيون وسويسريون وروس في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي تحاليل على رفاته بعد نبشها واغراضه الشخصية.

وقال الخبراء السويسريون الخميس ان النتائج "تدعم وتنسجم مع" فرضية تسميمه بمادة البولونيوم لكن بدون ان يؤكدوا بشكل قاطع ان هذه المادة سببت وفاته، موضحين انهم

وجدوا نسب بولونيوم التي قاسوها اعلى بمعدل ثلاث مرات من تلك التي اعتادوا قياسها.

كما تلقت لجنة التحقيق الفلسطينية نتائج تحاليل قام بها خبراء روس شاركوا في اخذ عينات من رفات عرفات.

وقال الطيراوي "نستطيع التأكيد ان اللجنة لديها معطيات وبينات وقرائن وهذه النتائج قربتنا من اثبات صحة نظريتنا حول اغتيال ياسر عرفات".

واضاف "نحن اقتربنا من الحقيقة (...) وسنستمر بعمل تحقيق كامل للبحث والتأكد من كافة التفاصيل".

وتابع ان لجنة التحقيق التي يقودها اجرت "لقاءات وتحقيقات مع الاف الفلسطينيين وغير الفلسطينيين داخل الاراضي الفلسطينية وخارجها لمعرفة الاداة التي استخدمتها اسرائيل".

ملابسات موت الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات

وقال الطيراوي "اقتربنا كثيرا من الحقيقة وضاق كثير من الحلقات وسنعلن الحقيقة كاملة في اول لقاء قادم مع وسائل الاعلام"، مؤكدا انه "لا يمكن ان نترك من قام بهذه الجريمة وسيقدم للقضاء المحلي والدولي، ولكن عندما ننتهي من التحقيق والوصول الى الحقيقة كاملة".

وبشأن التقرير الروسي، قال رئيس اللجنة الطبية في لجنة التحقيق عبد الله البشير ان هذا التقرير افاد ان "التحاليل لا تعطي دلائل كافية يعتمد عليها لتحدد ان البولونيوم 210 هو فعلا سبب الوفاة".

واشار الى ان الفريق الروسي زار الاراضي الفلسطينية في نيسان/ابريل من هذا العام، واخذ عينات من مقتنيات الرئيس عرفات، التي لا زالت على حالها في مكتبه وغرفة نومه، موضحا ان "الخبراء الروس خلصوا الى خلو مقتنيات عرفات من مواد سامة او اشعاعية او مخدرة".

من جهته، طلب وزير العدل الفلسطيني علي مهنا الجمعة من فرنسا تسليم تقريرها حول العينات البيولوجية لعرفات الى لجنة التحقيق الرسمية.

وقال مهنا في مؤتمر صحافي عقده في رام الله بالضفة الغربية "لم نتلق اي جواب حتى الان من الطرف الفرنسي. لقد بعثنا برسالة جديدة الى الفرنسيين نطالب فيها بتسريع ارسال النتائج وما زلنا ننتظر" .

واكد رئيس لجنة التحقيق الفلسطينية في وفاة عرفات ردا على سؤال لوكالة فرانس برس، ان "فرنسا تعرف الحقيقة كاملة وتعرف كل المعطيات حول استشهاد عرفات".

وكان مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية طالب الخميس بتشكيل لجنة دولية في موت الزعيم الفلسطيني الراحل بعد ظهور النتائج المخبرية.

وقال عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة لوكالة فرانس برس الخميس ان "النتائج اثبتت تسمم عرفات بمادة البولونيوم". واضاف "كما تم من تشكيل لجنة دولية للتحقيق في مقتل رفيق الحريري فيجب ان تكون هناك لجنة دولية للبحث في مقتل الرئيس عرفات".

غير ان الطيراوي، اوضح ان "مسألة التقدم الى القضاء الدولي بحاجة الى تحضيرات قانونية واجراءات سيتم اتباعها بعد الانتهاء من التحقيق".

أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن