تخطي إلى المحتوى الرئيسي

انتهاء محادثات "جنيف" دون التوصل لاتفاق بين طهران والغرب

انتهت المفاوضات التي احتضنتها مدينة "جنيف" السويسرية لمدة ثلاثة أيام بين القوى الغربية وإيران دون التوصل لاتفاق حول برنامج طهران النووي. وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس بأن هذه الاجتماعات المكثفة قد أحرزت تقدما لكنها لم تؤد إلى توقيع اتفاق بسبب وجود بعض المسائل الخلافية مضيفا بأن اجتماعا آخر سيعقد لاحقا على مستوى المدراء السياسيين.

إعلان

فابيوس غير متأكد من توقيع طهران اتفاقا بخصوص برنامجها النووي

إسرائيل "ترفض تماما" الاتفاق الذي يبحث في جنيف وفرنسا تتصلب في مواقفها

انتهت ثلاثة ايام من المفاوضات المكثفة بين ايران والقوى العالمية الست فجر السبت في جنيف بدون التوصل الى اتفاق حول البرنامج النووي الايراني، حسب ما اعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس.

ظريف: "يمكن أن تستغرق المفاوضات المزيد من الوقت"-2013/11/08

وقال "اجتماعات جنيف ادت الى تحقيق تقدم ولكن لم نستطع توقيع اتفاق لانه لا تزال هناك بعض المسائل التي يجب معالجتها". واضاف ان اجتماعا على مستوى المدراء السياسيين سيعقد في وقت لاحق و"نأمل معه ان نتمكن من توقيع اتفاق".

واوضح ان "فرنسا اعربت عن املها في التوصل فورا الى اتفاق حول هذه المسألة المهمة للنووي الايراني".

ومن ناحيته، قال مصدر مقرب من الوفد الفرنسي ان "تقدما قد تحقق ولكن هناك الكثير من العمل الذي يجب انجازه قبل التوصل الى اتفاق".

وكان فابيوس اول من تكلم الى الصحافيين بعد اجتماع ليلي عقد مساء السبت في جنيف بين وزير الخارجية الايراني ونظرائه

في القوى العالمية الست التي تجري مفاوضات حول البرنامج النووي الايران

جون كيري: "ليس هناك اتفاق حتى الآن إلا أننا نعمل على ذلك بشكل جدي"

وانضم محمد جواد ظريف الى هذا الاجتماع برئاسة وزيرة خارجية الاتحاد الاوربي كاترين اشتون مع ممثلي مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا).

 

أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.