تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ليبيا: طريق الديمقراطية الشائك

آخر تحديث: 03/12/2013 - 15:56

رحل القذافي ونظامه عن ليبيا وترك لمن بعده تركة مثقلة بالجراح وبلدا، رغم قلة سكانه، يتشظى من التشرذمات القبلية والإثنية والأيديولوجية. يحاول الليبيون بهمة ونشاط بناء بلدهم مرة أخرى وتأسيسها على قواعد ديمقراطية سليمة وإنشاء مؤسسات تجمع كل المواطنين. بيد أن هذه المهمة تبدو شائكة وعسيرة. الفوضى التي تجتاح البلاد الآن تقلق المجتمع الدولي وتلقي بعبء ثقيل على دول الجوار وتطرح أسئلة جدية حول مستقبل البلد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.