تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل تجمد مشروع بناء 20 ألف وحدة استيطانية في الضفة الغربية

أمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وزير الإسكان أوري أربيل بإلغاء مشاريع بناء 20 ألف وحدة سكنية استيطانية في الضفة الغربية. وصرح نتانياهو بأن هذا المشروع يضر بالاستيطان وهي مبادرة غير مفيدة قانونيا وعمليا وقد تؤدي إلى "مواجهة غير ضرورية مع المجتمع الدولي".

إعلان

امر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء الثلاثاء بالغاء مشاريع لوزارة الاسكان لاطلاق استدراج عروض بهدف بناء عشرين الف وحدة سكنية استيطانية في الضفة الغربية، بحسب ما اورد بيان رسمي.

وجاء في بيان اصدره مكتب رئيس الوزراء في وقت متاخر الثلاثاء ان "رئيس الوزراء امر وزير الاسكان اوري ارييل باعادة النظر في كل الاجراءات المتصلة بالتخطيط (لهذه الوحدات السكنية) والتي اتخذت من دون تنسيق مسبق".

واضاف نتانياهو ان "هذه الخطوة لا تساهم في الاستيطان، على العكس انها تضر به. انها مبادرة غير مفيدة قانونيا وعمليا وعمل يتسبب بمواجهة غير ضرورية مع المجتمع الدولي في وقت نحاول اقناع اعضاء في المجتمع نفسه بالتوصل الى اتفاق افضل مع ايران"، منتقدا بشدة وزير الاسكان الذي ينتمي الى حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف والقريب من لوبي المستوطنين.

وتابع البيان ان الوزير ارييل امتثل لامر رئيس الوزراء.

واثار اعلان مشروع بناء عشرين الف وحدة استيطانية جديدة "قلق" الولايات المتحدة فيما حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من "انتهاء عملية السلام" اذا لم تتراجع اسرائيل عن قرارها.

محمود عباس "لن يكون هناك اتفاق طالما بقي أسير وحيد خلف القضبان" 2013/10/30

وكان له ايضا وقع القنبلة في ظل خلاف حاد بين اسرائيل والولايات المتحدة في شان المسالة النووية الايرانية واتهام الاولى للثانية بانها تسعى باي ثمن الى انتزاع "اتفاق سيء" مع طهران.

أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.