تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الصين تفرض على المحامين الأويغور التعهد بمنع الحجاب والنقاب واللحى وسط أسرهم

أ ف ب

ذكر الموقع الإلكتروني لإدارة الشؤون القضائية في منطقة شينجيانغ الصينية أنه يتعين على المحامين في مدينة توربان، التي تقطنها أقلية "الأيغور" المسلمة، أن يتعهدوا بألا يرتدوا نساء أسرهم وأقاربهم النقاب أو الحجاب أو يشاركوا في "أنشطة دينية غير مشروعة".

إعلان

طلبت السلطات في منطقة شينجيانغ النائية في غرب الصين من المحامين التعهد بعدم السماح بارتداء النقاب واطلاق اللحى الطويلة في أسرهم في أحدث خطوة يقول منتقدون إنها تستهدف أقلية اليوغور المسلمة في المنطقة بشكل غير منصف.
وذكر الموقع الالكتروني لادارة الشؤون القضائية لشينجيانغ أمس الثلاثاء انه يتعين على المحامين في مدينة توربان جنوب شرقي أورومتشي عاصمة شينجيانغ توقيع تعهد بشجب التطرف والمشاركة في "أنشطة دينية غير مشروعة".
وأضاف البيان "يجب أن يتعهد المحامون بألا ترتدي نساء الأسرة والاقارب النقاب أو الحجاب أو يشاركن في أنشطة دينية غير مشروعة والا يطلق أقاربهم الرجال لحاهم."
وبينما يرتدي الكثير من نساء اليوغور نفس الملابس العصرية كباقي نساء الصين بدأ بعضهن في ارتداء الحجاب وهو أمر أكثر شيوعا في باكستان وأفغانستان عنه في شينجيانغ.
وذكر البيان أنه يجب على المحامين بوصفهم "قوة رئيسية" في حماية الاستقرار الاجتماعي أن يقوموا بدور قيادي في مكافحة التطرف وأضاف أن 75 محاميا وستة من طلاب القانون وقعوا التعهد حتى الآن.
وعبر المؤتمر العالمي لليوغور وهو الجماعة الرئيسية لليوغور في المنفى عن قلقه من سحب تصاريح ممارسة المحاماة من الممتنعين عن التوقيع أو اخضاعهم للتحقيق.

رويترز

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.