تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السجن 17 عاما لاثني عشر طالبا من مؤيدي مرسي ورفع حالة الطوارئ في مصر

صرح وزير التنمية المصري هاني محمود بأن الحكومة ترفع اليوم حالة الطوارئ وحظر التجول المفروضين منذ ثلاثة أشهر بعد الاضطراب السياسي الذي أعقب عزل الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي في تموز/يوليو الماضي. ومن ناحية أخرى قضت محكمة مصرية بسجن 12 طالبا لمدة 17 عاما ودفع كفالة تقدر قيمتها بـ64 ألف جنيه مصري بعد إدانتهم بالتورط في أعمال عنف وحيازة أسلحة بيضاء والتخريب والترويع.

إعلان

الرئيس المصري المعزول محمد مرسي أمام القضاء ويواجه أحكاما بالسجن أو الإعدام

قال وزير التنمية الادارية المصري ان الحكومة سترفع الخميس حالة الطواريء وحظر التجول المفروضين منذ ثلاثة اشهر.
وفرض الجيش حالة الطواريء في منتصف اغسطس اب وسط اضطراب سياسي بعدما فضت قوات الأمن اعتصامين لمؤيدي الرئيس الاسلامي محمد مرسي الذي عزله الجيش يوم الثالث من يوليو تموز بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.
وقال الوزير هاني محمود في مؤتمر صحفي بعد اجتماع للحكومة ان قانون الطواريء سينتهي  وان حظر التجول سينتهي   ايضا.

حصيلة عام من حكم محمد مرسي 2013/07/04

وأمرت محكمة مصرية بإنهاء حالة الطوارئ أمس الثلاثاء قبل موعدها المتوقع. وقال محمود إنه على الحكومة تسلم إخطار رسمي من المحكمة أولا.
وقال إن الاستفتاء على الدستور الجديد سينظم في أواخر ديسمبر كانون الأول أو مطلع يناير كانون الثاني.
وتعمل لجنة من 50 شخصا على تعديل الدستور الذي أعدته خلال حكم مرسي جمعية تأسيسية هيمن عليها الإسلاميون.

رسالة الرئيس المعزول محمد مرسي يتلوها محاميه يشير فيها أن "اختطف"-2013/11/13

قضت محكمة مصرية الاربعاء بالسجن 17 عاما لاثنى عشر طالبا مؤيدا للرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي ذلك بعد ادانتهم بالتورط في اعمال عنف في مشيخة الازهر في القاهرة قبل اسبوعين، حسبما افاد الاعلام الرسمي في مصر.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية في البلاد ان "محكمة جنح الجمالية قضت الاربعاء بحبس 12 متهما بأحداث مشيخة الأزهر لمدد مجموعها 17 عاما لكل منهم لإدانتهم بارتكاب جرائم البلطجة والتعدي على موظفين عموميين وإحراز أسلحة بيضاء والتخريب والبلطجة والترويع"، وحددت المحكمة كفالة مالية قدرها 64 الف جنيه (نحو 9200 دولار اميركي) لكل منهم لوقف تنفيذ الحكم لحين الفصل في القضية بشكل نهائي.

وتعود احداث الواقعة الى مهاجمة طلاب اسلاميين مناصرين لمرسي في الثلاثين من تشرين الاول/اكتوبر الماضي مقر مشيخة الازهر الذي ايد عزل مرسي.

وتعد جامعة الازهر بؤرة احتجاجات الطلاب المناصرين لمرسي عبر البلاد.

وشهدت جامعة الازهر بالذات اعمال عمف متواصلة على مدار الشهرين الماضين انتهت بقرار السلطات المصرية ادخال قوات الامن لحرم الجامعة.

ومنذ الاطاحة بمرسي في الثالث من تموز/يوليو الفائت، قتل اكثر من الف شخص معظمهم من الاسلاميين كما اعتقل نحو الفين اخرين من جماعة الاخوان على راسهم قيادات الصف الاول بينهم المرشد العام للجماعة محمد بديع.

ويحاكم مرسي بتهمة التحريض على قتل متظاهرين معارضين في احداث عنف وقعت امام قصر الاتحادية الرئاسي في نهاية 2012.

وكالات

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.