تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الصين تعتزم السماح للأزواج بإنجاب أكثر من طفل

تعتزم الصين تخفيف سياسة تحديد النسل المعروفة باسم سياسة الطفل الواحد التي تعمل بها منذ 34 عاما، مما سيسمح للأزواج بأن ينجبوا طفلين إذا كان أحدهم طفلا وحيدا لدى أسرته.

إعلان

افادت وكالة انباء الصين الجديدة الرسمية الجمعة ان الصين ستخفف سياسة تحديد النسل المعروفة باسم سياسة الطفل الواحد التي اطلقت عام 1979.

وقالت الوكالة ان هذا التغيير في قانون التخطيط الاسري سيسمح لأزواج بان ينجبوا طفلين اذا كان احدهم طفلا وحيدا لدى اسرته.

واشارت الوكالة الى "قرار مهم" اتخذه قادة الحزب الشيوعي الصيني خلال اجتماعهم هذا الاسبوع.

وحاليا لا يسمح القانون الصيني للازواج الا بانجاب طفل واحد، لكن هناك استثناءات اذا كان كل من الوالدين وحيدا لذويه، او بالنسبة للاقليات الاتنية او الازواج المقيمين في الارياف الذي كان طفلهم الاول فتاة.

وسياسة "الطفل الواحد" اعتمدت في اواخر السبعينيات من اجل ضبط النمو الهائل لعدد السكان في الصين، وهو الاكبر في العالم، وتم تطبيقها بالقوة في بعض الاحيان.

فقد لجأت السلطات الى فرض دفع غرامات لكن ايضا الى التعقيم القسري وفرضت في بعض الاحيان على نساء الاجهاض فيما كن في مراحل متقدمة من الحمل.

ويقول منتقدو هذه السياسة ايضا انها ساهمت في اختلال التوازن في الصين بين الجنسين، حيث ولد حوالى 118 صبيا مقابل مئة فتاة في عام 2012 فيما تتكرر عمليات الاجهاض التي تقررها نساء بعد علمهن ان الجنين انثى.

وقالت وكالة انباء الصين الجديدة ان "سياسة الانجاب ستعدل وتتحسن تدريجيا لتشجيع +نمو متوازن على المدى الطويل لشعب الصين+" مشيرة الى قرار مسؤولي الحزب الشيوعي.

ورغم الدعوات المتزايدة لتخفيف القوانين الصارمة للتخطيط الاسري في البلاد، كان القادة الصينيون يكررون القول بشكل مستمر ان سياسة الطفل الواحد ستبقى ضرورية وان النمو الديموغرافي المفرط سيهدد النمو الاقتصادي للبلاد.

وفي الوقت نفسه حذر مسؤولو الاحصاء في وقت سابق هذه السنة من مخاطر شيخوخة المجتمع الصيني حيث ان عدد السكان الذين هم في سن العمل قد بدأ بالتقلص للمرة الاولى منذ عدة عقود.

وقد تراجع هذا العدد السنة الماضية بحوالى 3,45 مليون شخص ليبلغ قرابة 937 مليون شخص. وهذا التراجع اثار قلقا حيال رعاية الصينيين المسنين الذين يشكلون قسما متناميا من السكان.

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.