الفيليبين

الأمم المتحدة تؤكد مقتل 4460 شخصا بسبب إعصار "هايان" والفيليبين تشكك

أكدت الأمم المتحدة مقتل 4460 شخصا جراء إعصار "هايان" المدمر الذي ضرب الفيليبين الأسبوع الماضي بحسب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية لكن الحكومة الفيليبينية سارعت إلى تكذيب هذه الحصيلة وأكدت أن الحصيلة الرسمية لا تزال في حدود 2360 قتيلا. وعلى صعيد آخر أعلنت الولايات المتحدة عن نشر 1000 جندي من المارينز في هذا البلد المنكوب للمساهمة في عمليات الإغاثة.

إعلان

 مقتل أكثر من ألف ومئتي شخص جراء إعصار "هاين" في الفلبين

اعلنت الامم المتحدة الجمعة ان الاعصار هايان الذي ضرب الفيليبين الاسبوع الماضي اسفر عن مقتل 4460 شخصا على الاقل، في حصيلة سارعت الحكومة الفيليبينية الى نفيها.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة انه "في 13 تشرين الثاني/نوفمبر افادت الحكومة (الفيليبينية) بمقتل 4460 شخصا".

وردا على سؤال عن مصدر هذه الحصيلة قالت المتحدثة باسم المكتب اورلا فاغان ان الامم المتحدة تلقتها الاربعاء من الوحدة العملانية الاقليمية في المجلس الوطني لادارة الكوارث الطبيعية.

خريطة إعصار "هاين" الذي ضرب الفلبين ويتجه صوب فيتنام

ولكن المتحدث باسم هذه الهيئة رينالدو باليدو اكد ان الحصيلة الرسمية لا تزال عند 2360 قتيلا، مؤكدا في معرض تعليقه على الرقم الذي اعلنته الامم المتحدة انه "غير صحيح".

وكان الرئيس الفيليبيني بينينيو اكينو قال الثلاثاء ان الحصيلة النهائية لضحايا الاعصار يفترض ان تكون بحدود 2500 قتيل لا اكثر، وذلك بعد اعلان الامم المتحدة عن خشيتها من ان يصل عدد الضحايا الى عشرة الاف قتيل في مدينة تاكلوبان لوحدها، وهي عاصمة جزيرة ليتي واحدى اكثر مدن البلاد تضررا بالاعصار.

اعلنت القوات الاميركية للمحيط الهادئ مساء الخميس عن نشر الف جندي من مشاة البحرية (المارينز) في الفيليبين للمساهمة في عمليات المساعدة العاجلة بعد مرور الاعصار المدمر هايان.

وقالت قوات المارينز للمحيط الهادئ ان حوالى 900 عسكري من الوحدة الحادية والثلاثين للمارينز سيصلون على متن السفينتين البرمائيتين للبحرية الاميركية جرمان تاون واشلاند.

ويفترض ان تصل السفينتان خلال حوالى ستة ايام.

وقد ابحرت السفينتان الخميس من المرفأ الذي ترسوان فيه في اليابان باتجاه معسكر المارينز الاساسي في اوكيناوا.

وسيلتحق مئة من جنود المارينز من الوحدة نفسها بهؤلاء جوا.

ويفترض ان تنقل السفن الى المكان معدات ثقيلة للورشات وحفارات وشاحنات مزودة بقلابات وقاطرات الى جانب آليات مجنزرة يمكنها ان تعمل على الارض والمياه ومولدات للكهرباء وخزانات لمياه الشرب.

وستقلع ثماني طائرات من طراز ام-في 22 اوسبري الى مطار مانيلا الدولي في الايام المقبلة، مما سيضاعف عدد الطائرات المتوفرة في المنطقة.

ويأتي الاعلان عن وصول هؤلاء بعد ساعات على وصول حاملة الطائرات جورج واشنطن التي تقل خمسة آلاف بحار الى الفيليبين. وهي تنقل معدات ومواد دعم لوجستي.

وهي واحدة من ثماني سفن اميركية توجهت الى المنطقة في اطار عملية "دامايان"، الكلمة التي تعني "تضامن".

وطلب الرئيس باراك اوباما من الاميركيين تقديم تبرعات سخية الى المستعمرة الاميركية السابقة في آسيا.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم