تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"نسور قرطاج" تودع السباق لنهائيات كأس العالم 2014 بعد خسارتها 1-4 أمام الكاميرون

أ ف ب

خرج المنتخب التونسي من السباق لنهائيات كأس العالم 2014 لكرة القدم بعد خسارة قاسية 1-4 أمام الكاميرون في مباراة الإياب للملحق الأفريقي. وتعادل المنتخبان ذهابا صفر لصفر. وسجل أهداف الكاميرون ويبو وموكانجو وماكون (هدفين)، فيما سجل العكايشي هدف تونس.

إعلان

ملف كأس العالم: البرازيل بلاد "السامبا" و.. كرة القدم بانتظار نجوم ومنتخبات كأس العالم 2014

خرج المنتخب التونسي يوم الأحد 17 تشرين الثاني/نوفمبر من السباق لنهائيات كأس العالم 2014 لكرة القدم، والتي ستجري من 12 حزيران/يونيو لغاية 13 تموز/يوليو في البرازيل، بعد خسارة قاسية 1-4 أمام الكاميرون في مباراة الإياب للملحق الأفريقي على ملعب ياوندي. وكان المنتخبان تعادلا سلبا في مباراة الذهاب. وسجل أهداف الكاميرون جوزيف ويبو (في الدقيقة 3) وبنيامين موكانجو (د. 30) وجان دو ماكون (د. 65 و86)، فيما سجل هدف تونس البديل أحمد العكايشي في الدقيقة 49.

إرباك في الدفاع التونسي والكاميرون يباغت بن شريفية بهدف مبكر

المنتخب التونسي خاض المباراة بتشكيلة ضمت ثلاثة مهاجمين هم فخر الدين بن يوسف لاعب النادي الصفاقسي وصابر خليفة مهاجم أولمبيك مرسيليا الفرنسي وأمين الشرميطي زميل ياسين الشيخاوي في نادي زيوريخ. وكان في حراسة المرمى المعز بن شريفية وفي الدفاع كل من سامح الدربالي (الترجي الرياضي) ياسين الميكاري (لوسيرن السويسري) و كريم حقي (شتوتغارت الألماني) وصيام بن يوسف لاعب أسترا الروماني، فيما الوسط ضم حسين الراقد (الترجي) ووسام بن يحيى (مرسين يوردو التركي) وياسين الشيخاوي (زيوريخ)).

وفشل مدرب المنتخب التونسي، الهولندي رود كرول وهو أحد أشهر وألمع اللاعبين الهولنديين في سنوات 70 من القرن الماضي إلى جانب يوان كرويف، في تطبيق خطة محكمة تساعد التونسيين لزعزعة ثقة الكاميرون. وبدى ارتباك "نسور قرطاج" واضحا منذ البداية المباراة، حيث لم تمض سوى ثلاث دقائق ليتمكن جوزيف ويبو، مهاجم فنربقتشه التركي من فتح باب التسجيل مستغلا خطأ في الدفاع التونسي.

العكايشي يعيد الأمل للتونسيين وماكون ينهي حلمهم

ولعب الكاميرون بطريقة هجومية، بحيث أنه دخل بتشكيلة ضمت أيضا ثلاثة مهاجمين هم صامويل إيتو لاعب تشلسي الإنكليزي وويبو وبنيامين موكانجو لاعب نانسي الفرنسي. وأدرك مدرب "الأسود" الألماني فولكر فينك أن الفوز لن يكون حليفه سوى بتبني خطة جريئة أساسها الهجوم. وكان هدف ويبو مباغتا أثر في ثقة التونسيين، خاصة أن زملاء إيتو لم يتراجعوا بل واصلوا اللعب الهجومي ليتحكموا بصورة شبه كلية على مجريات المباراة، ما سمح لهم بتعميق جراح "النسور" بتسجيل هدف ثان بعد مرور نصف الساعة عن عمر الشوط الأول عن طريق بنيامين موكانجو، لاعب نانسي الفرنسي.

في بداية الشوط الثاني، أقحم المدرب التونسي لاعبين اثنين هما فابيو كامو وأحمد العكايشي من أجل الخروج من اللعب الدفاعي والمبادرة إلى الهجوم، وظنت الجماهير التونسية، والتي انتقلت إلى ياوندي على متن رحلة خاصة نظمتها السلطات التونسية لرجال الإعلام والمشجعين، أن الهدف الجميل الذي أسكنه العكايشي في مرمى الحارس إيتانج في الدقيقة 49 سيعطي "النسور" الثقة بالنفس والعودة في النتيجة. لكن الكاميرون استعادت توازنها سريعا لتتحكم في الكرة والمباراة من جديد، وتمكن ماكون من تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 65 ليقضي على آمال زملاء الشيخاوي نهائيا. وقبل نهاية المباراة بدقيقتين سجل ماكون الهدف الرابع، ليؤكد تفوق الكاميرون ويضمن رسميا تأهلها إلى نهائيات كأس العالم.

يذكر أنه منذ نسخة 1978 والتي جرت في الأرجنتين، لم تغب شمال أفريقيا عن نهائيات كأس العالم، وشاركت تونس في 1978 و1998 و2002 و2006 ، والجزائر في 1982 و1986 و2010 والمغرب في 1986 و1994 و1998 ومصر في 1990.

علاوة مزياني

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.