فرنسا

الرهينة الفرنسي السابق في نيجيريا فرنسيس كولومب يعود إلى فرنسا

وصل الفرنسي فرنسيس كولومب، الذي نجح خلال اليومين الماضيين في الإفلات من أيدي خاطفيه في نيجيريا بعد 11 شهرا من الاحتجاز، إلى مطار فيلاكوبليه قرب باريس.

إعلان

الرهينة الفرنسي فرنسيس كولومب يفر من خاطفيه أثناء تبادلهم لإطلاق النار مع الجيش النيجيري

حطت الطائرة التي تقل الفرنسي فرنسيس كولومب، الرهينة الفرنسي السابق الذي نجح خلال اليومين الماضيين في الافلات من ايدي خاطفيه في نيجيريا بعد 11 شهرا من الاحتجاز، الاثنين قرابة الساعة 06,10 (05,10 ت غ) في مطار فيلاكوبليه قرب باريس، وفق ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

وكان في استقبال كولومب الذي رافقه على الطائرة من نيجيريا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، لدى نزوله من الطائرة رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك ايرولت.

وكولومب (63 عاما) مهندس كهرباء يعمل لحساب شركة فيرنيي الكهربائية الفرنسية، كان محتجزا في نيجيريا منذ 19 كانون الاول/ديسمبر 2012.

وكان كولومب خطف في ولاية كاتسينا (شمال نيجيريا) من قبل ثلاثين مسلحا قتلوا اثنين من حراسه واحد الجيران.

وتبنى تنظيم الانصار الذي يعتقد انه مرتبط ببوكو حرام العملية ردا على التدخل العسكري الفرنسي في مالي. وفي نهاية ايلول/سبتمبر بث تنظيم الانصار شريط فيديو عن الرهينة.

ويأتي فرار كولومب بعد ثلاثة ايام على اعلان خطف كاهن كاثوليكي فرنسي في الكاميرون في منطقة قريبة من الحدود النيجيرية.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم