الصومال

فرنسي وبريطاني في قبضة سلطات بونتلاند الصومالية بتهمة "التجسس"

أ ف ب

أعلنت السلطات في منطقة بونتلاند، شمال شرق الصومال والتي تتمتع بحكم شبه ذاتي، أنها اعتقلت فرنسيا وبريطانيا "بتهمة التجسس" بعدما ادعيا أنهما يعملان في منظمة غير حكومية. وبحسب مصدر محلي الرجلان يعملان في شركة "إوفرسايت أنترناشونال" المسجلة في بونتلاند والمتخصصة في تقديم استشارات أمنية للشركات التي ترغب في الاستثمار في هذه المنطقة المذكورة.

إعلان

مقتل قيادي كبير في حركة الشباب الصومالية في غارة لطائرة أمريكية بدون طيار

 اعلنت السلطات في منطقة بونتلاند (شمال شرق) التي تتمتع بحكم شبه ذاتي في الصومال الاثنين انها اعتقلت فرنسيا وبريطانيا دخلا اراضيها "بتهمة التجسس" بعدما ادعيا انهما يعملان في منظمة غير حكومية.

لكن مصدرا قريبا من الملف اوضح ان الفرنسي والبريطاني يعملان لحساب شركة "اوفرسايت انترناشونال" المسجلة في بونتلاند والمتخصصة في تقديم استشارات امنية للشركات التي ترغب في الاستثمار في هذه المنطقة.

واضاف المصدر ان اعتقالهما ليس مرتبطا بقضية تجسس بل ب"نزاع تجاري" رافضا الادلاء بمعلومات اضافية.

ولفت الى ان الفرنسي والبريطاني معتقلان في احد فنادق غارووي عاصمة بونتلاند.

وصرح وزير الامن في بونتلاند خليف عيسى مودان "لقد اعتقلنا جاسوسين دخلا البلاد مدعيين انهما موظفان في منظمة غير حكومية".

واضاف "بعدما لاحقت هذين الشخصين طويلا، تبين لاجهزة الاستخبارات انهما يقومان بامر يختلف عما يؤكدانه".

واورد ان "الرجلين مواطنان فرنسي وبريطاني وقد اعتقلا في غارووي" في 14 تشرين الثاني/نوفمبر، لافتا الى انهما يخضعان للتحقيق.

واكدت سلطات بونتلاند في بيان ان المؤسسة التي يعمل لحسابها الفرنسي والبريطاني "تجمع في شكل غير قانوني معلومات سرية عن المؤسسات العامة والقطاع الخاص في بونتلاند".

واوضحت ان اثنين من الموظفين المحليين اعتقلا ايضا.

في لندن، اعنلت وزارة الخارجية البريطانية انها تبلغت بالامر. وقال مصدر في الوزارة لوكالة فرانس برس "نحن على علم بالمعلومات التي تحدثت عن اعتقال مواطن بريطاني في ارض الصومال ونحن على اتصال مع السلطات" المحلية.

أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم