تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إعادة حفيدة هنية للعلاج في غزة بعد نقلها لمستشفى بإسرائيل

أفاد عبد السلام هنية، نجل رئيس حكومة حماس في غزة إسماعيل هنية، على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" عن عودة ابنته لقطاع غزة. ذلك بعد أن كانت قد نقلت قبل يومين للعلاج في مستشفى بإسرائيل وما تزال في حالة موت سريري.

إعلان

حكومة حماس ستمنح شققا في غزة ووظائف للأسر الفلسطينية العائدة من سوريا

افاد عبد السلام هنية نجل رئيس حكومة حماس في غزة واطباء ان ابنته الرضيعة التي نقلت قبل يومين للعلاج في مستشفى في اسرائيل عادت الى غزة لعدم جدوى العلاج وما زالت في حالة موت سريري.

وقال عبد السلام هنية على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "وصلت (الرضيعة المرضية) امال (مساء الاثنين) الى مستشفي النصر والامل في لله فهي ما زالت (في حالة) الموت السريري".

وكان عبد السلام بانتظار رضيعته في الجانب الفلسطيني من معبر بيت حانون (ايريز) حيث تم نقلها مباشرة في سيارة اسعاف الى مستشفى "النصر" للاطفال بغزة الذي كانت تعالج فيه قبل نقلها الاحد الى اسرائيل.

وقال طبيب في مستشفى النصر بغزة انه "تم اعادة الرضيعة امال الى غزة لانه سواء في غزة او في اسرائيل ستقدم نفس المتابعة العلاجية لها بعد دخولها موت سريري".

وتعاني الرضيعة آمال هنية من "التهابات خطيرة في الجهاز الهضمي اثرت على الجهاز العصبي والدماغ" وفقا لاطباء في غزة.

وتبلغ حفيدة هنية عاما واحدا من العمر وهي الابنة الوحيدة لنجله الاكبر والذي رزق بها بعد 14 عاما من زواجه حسب ما قال والدها عبد السلام.

وعادة ما يتم تحويل الحالات المرضية المستعصية في غزة والضفة الغربية للعلاج في اسرائيل بالتنسيق مع وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية والتي غالبا ما تتحمل نفقات العلاج.

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.