تخطي إلى المحتوى الرئيسي

احتفالات تعم جادة الشانزليزيه بعد تأهل الجزائر وفرنسا لمونديال البرازيل

بقيت جادة الشانزليزيه مستيقظة حتى ساعة متأخرة من ليلة أمس الثلاثاء بعدما غمرها آلاف المشجعين الجزائريين والفرنسيين الذين تملكتهم نشوة النصر بعد تأهل "ثعالب الصحراء" الجزائريين و"ديوك" فرنسا إلى مونديال 2014 بالبرازيل.

إعلان

‬ملف كأس العالم: البرازيل بلاد "السامبا" و.. كرة القدم بانتظار نجوم ومنتخبات كأس العالم 2014

احتفل آلاف المشجعين الفرنسيين والجزائريين سويا ليلة أمس الثلاثاء في العاصمة الفرنسية باريس وكبرى المدن الفرنسية بعد تأهل المنتخبين الفرنسي والجزائري إلى نهائيات مونديال 2014 التي ستجري في يونيو/حزيران المقبل ببلد "السامبا" البرازيل.

كما انضم إلى الحفل الذي امتد إلى ساعات مبكرة من صباح اليوم الأربعاء مشجعو منتخب البرتغال الذي تغلب على نظيره السويدي في عقر داره بالعاصمة ستوكهولم بعد أن سجل كريستيانو رونالدو لوحده ثلاثية جميلة.

فمنذ الدقائق الأولى التي تبعت نهاية مقابلة الجزائر-بوركينا فاسو والتي فازت فيها الجزائر 1-0 لتأخذ تأشيرة المونديال للمرة الرابعة في تاريخها، بدأ مئات الجزائريين يتوافدون بالراية الوطنية على أجمل شارع في العالم، جادة الشانزليزيه رغم درجات الحرارة المنخفضة التي قاربت الصفر.

لينضم للعرس الكروي، المئات من مناصري "الديوك" الذين ملؤوا جادة الشانزليزيه بالراية الفرنسية مرددين "لقد فزنا، لقد فزنا"، "شكرا للديوك" واحد، اثنين، ثلاثة"، وهي النتيجة التي فاز بها المنتخب الفرنسي أمس أمام نظيره الأوكراني، وتذكر بالنتيجة التي فازت بها فرنسا كذلك أمام البرازيل في المباراة النهائية لكأس العالم 1998 بملعب "سان دو ني" في الضاحية الباريسية.

وانتشرت الشرطة الفرنسية بكثافة في جادة الشانزليزيه للحيلولة دون وقوع أعمال عنف، وهو ما كان عليه حيث أكد مصدر في الشرطة أن الاحتفالات مرت "بسلام" ودون أي مشاكل أمنية تذكر.

من جهة أخرى، عرفت الأحياء الشعبية في باريس، لا سيما تلك التي تقطن فيها الجالية الجزائرية مثل حي "باربيس" بالدائرة 18 وحي "بيل فيل" في الدائرة الـ 11 أجواء احتفالية مماثلة حيث خرج مئات من أنصار المنتخب الجزائري إلى الشوارع للتعبير عن فرحتهم بتأهل فريقهم، رافعين العلم الجزائري ومرددين أغاني ممجدة "للخضر" وقائلين "وان، تو، ثري، فيفا لالجري"..

احتفالات مشابهة عرفتها مدن فرنسية أخرى مثل ستراسبورغ في شرق البلاد ومرسيليا بالجنوب حيث تتواجد جالية جزائرية كبيرة.

فرانس24

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.