تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا: مسؤول في الحزب الحاكم يعتبر المدارس المختلطة "خطأ تاريخيا"

أ ف ب / أرشيف

قال مسؤول تركي في الحزب الإسلامي الحاكم إن بلاده "ارتكبت خطأ تاريخيا" بسماحها الاختلاط في المدارس، فاتحا فصلا جديدا في "الحرب" ضد العلمانية التي أطلقها رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بعد وعده للعمل على منع مساكن الطلاب المختلطة.

إعلان

إطلاق موقع يسوق منتجات جنسية "حلال" للمسلمين في تركيا  

تسبب نائب رئيس البرلمان التركي صادق ياقوت العضو في الحزب الاسلامي المحافظ في اندلاع جدال جديد حول مكانةالدين في تركيا العلمانية، بعدما قال ان بلاده قد ارتكبت خطأ لدى سماحها بالاختلاط في المدارس، واعدا بتصحيحه.

وفي كلمة القاها الاربعاء امام منتدى دولي للبرلمان التركي حول الاطفال، قال ياقوت "ارتكبت تركيا خطأ تاريخيا لدى سماحها بالمدارس المختلطة على غرار البلدان الغربية" بعدما انشأ مؤسس تركيا الحديث مصطفى كمال اتاتورك الجمهورية في 1923.

وشدد ياقوت العضو الواسع النفوذ في حزب العدالة والتنمية (المنبثق من التيار الاسلامي) برئاسة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان، على ضرورة "تصحيح" هذا الوضع، ملمحا الى انه سيتقدم بمشروع قانون لمعالجة هذا الأمر.

الا ان ياقوت الذي سألته وسائل الاعلام عن هذه المسألة اوضح ان ما قاله يعبر عن موقف "شخصي" ولا يعكس الموقف الرسمي لحزبه.

وقد تسبب اردوغان في جدال في بداية تشرين الثاني/نوفمبر عندما انتقد مساكن الطلاب المختلطة وهدد بمعاقبة هذه الممارسة باسم حماية القيم الاخلاقية.

وتأتي تصريحات المسؤول في الحزب الحاكم في اطار متوتر حيث توجه الى حزب العدالة والتنمية الذي يواجه موجة احتجاج غير مسبوقة منذ وصوله الى الحكم في 2002، تهمة اسلمة المجتمع والمرافق العامة في تركيا.

 

أ ف ب 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.