تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تعادل منتخب الأردن أمام الأوروغواي "إنجاز" رغم خروجه من كأس العالم

أ ف ب

فشل المنتخب الأردني في تحقيق المعجزة أمام الأوروغواي عندما تعادل معه فجر الخميس صفر-صفر بمونتيفيديو في إياب ملحق آسيا-أمريكا الجنوبية المؤهل إلى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل. وكانت الأردن خسرت ذهابا صفر-5.

إعلان

ملف كأس العالم: البرازيل بلاد "السامبا" و.. كرة القدم بانتظار نجوم ومنتخبات كأس العالم 2014

بالنسبة إلى الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم فإن تعادل بلاده بدون أهداف مع الأوروغواي في مونتيفيديو إنجاز رغم الخروج من تصفيات كأس العالم 2014 لك.

ودافع الأردن بكل شراسة ليفرض التعادل على اوروجواي أمس الاربعاء بعد خسارته في عمان 5-صفر الاسبوع الماضي في لقاء الذهاب بالجولة الفاصلة العالمية المؤهلة لكأس العالم.

وكتب الأمير علي نائب رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) في صفحته على موقع فيسبوك "التعادل مع اوروجواي في مونتيفيديو انجاز يجب أن نفخر به."

وأضاف "هذه المباراة ايضا تمثل تجربة تثبت أن منتخب النشامى يستطيع التنافس مع الفرق العالمية."

وكانت أقرب فرص اوروجواي في مباراة الاياب من نصيب المدافع دييجو جودين من ضربة رأس ارتطمت بالعارضة قبل نهاية الشوط الأول بعدما مرر له ادينسون كافاني الكرة بالرأس أيضا.

وغير ذلك لم يسمح الأردن لاوروجواي التي بلغت قبل نهائي كأس العالم 2010 بأي فرص أخرى رغم محاولات كافاني الذي سجل هدفا من ركلة حرة رائعة في مباراة الذهاب.

وبذل المهاجم لويس سواريز جهدا هائلا في مواجهة الدفاع الأردني لكنه اضطر مرارا للابتعاد عن منطقة الجزاء.

ومضى الأمير علي قائلا "لنركز الان على مواصلة رحلتنا في تصفيات كأس آسيا وبطولة غرب آسيا المقبلة."

وأضاف "اسمحوا لي أن اهنيء اوروجواي على التأهل كما نهنيء الأردن الحبيب. نحن فخورون جميعا بالنشامى."

ويحتل الأردن المركز الثاني في المجموعة الأولى بتصفيات كأس آسيا بخمس نقاط من ثلاث مباريات وراء سلطنة عمان التي تتصدر الترتيب برصيد عشر نقاط من 4 مباريات وضمنت بالفعل التأهل للنهائيات التي تستضيفها أستراليا في 2015.

وسيلعب الأردن في ضيافة عمان يوم 31 يناير/كانون الثاني ثم يخرج لمواجهة سنغافورة في الرابع من فبراير/شباط حيث سيكون بحاجة لثلاث نقاط من المباراتين ليضمن الظهور في النهائيات. 

فرانس 24 / رويترز

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.