تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مالي: الجيش الفرنسي يقتل مساعد الزعيم الجهادي بلمختار

أعلنت مصادر أمنية الأربعاء أن الجيش الفرنسي قتل الأسبوع الماضي الرجل الثاني في المجموعة الإسلامية المتطرفة التي يتزعمها الجزائري مختار بلمختار، خلال عملية في شمال شرق مالي.

إعلان

الجهادي الجزائري مختار بلمختار "أشرف" على الاعتداءات في النيجر

قتل الجيش الفرنسي الاسبوع الماضي الرجل الثاني في المجموعة الاسلامية المتطرفة التي يتزعمها الجزائري مختار بلمختار خلال عملية في منطقة تيساليت (شمال شرق مالي)، حسب ما اعلنت مصادر امنية اقلمية الاربعاء لوكالة فرانس برس.

وقال مصدر امني اقليمي ان حسن ولد خليل وهو موريتاني ويعرف باسم جوليبيب كان "اليد اليمنى" لبلمختار.

وكان جوليبيب الرجل الثاني في تنظيم "الموقعون بالدم" الذي انشأه مختار بلمختار العام الماضي بعد انشقاقه عن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي الذي كان احد ابرز قادته في مالي.

من هو زعيم جماعة "الموقعون بالدم" مختار بلمختار؟

واكد مصدر امني اقليمي اخر مقتل جوليبيب موضحا ان "اثنين اخرين من الارهابيين قتلا ايضا خلال العملية حيث تم تدمير مركبة" مشيرا الى ان "العسكريين الفرنسيين الذي حققوا ضربة مهمة في العملية بدأوا بجمع وثائق خصوصا هاتف يعمل بالاقمار الاصطناعية (ثريا) من شأنه ان يقدم معلومات قيمة".

وكان جوليبيب المتحدث ايضا باسم "الموقعون بالدم" وكان "المسؤول ايضا عن ادارة التنظيم"، حسب المصدر نفسه. واضاف "انها فعلا ضربة كبيرة لبلمختار".

ولم تؤكد قيادة اركان الجيوش الفرنسية في باريس هذه المعلومات لوكالة فرانس برس.

وكان رئيس اركان الجيوش الفرنسية الاميرال غوييو اعلن ان القوات الخاصة الفرنسية قامت ليل 13 الى 14 تشرين الثاني/نوفمبر بعملية ادت الى قتل عدد كبير من عناصر القاعدة والاستيلاء على معدات.

واشار الى ان العملية استهدفت "سيارة بيك اب في الصحراء على بعد حوالى 200 الى 250 كلم الى غرب تيساليت" بالقرب من الحدود بين مالي والجزائر.

 

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.