تخطي إلى المحتوى الرئيسي

انتخاب اسحق هرتزوغ رئيسا لحزب العمل الإسرائيلي خلفا ليحيموفيتش

أ ف ب

انتخب اليوم الجمعة النائب اسحق هرتزوغ على رأس حزب العمل الإسرائيلي أكبر تشكيل في المعارضة الإسرائيلية بـ58,5 بالمئة من الأصوات. ويرجح أن تؤثر هذه الانتخابات التمهيدية على تشكيلة التحالف الذي يترأسه رئيس الحكومة اليميني بنيامين نتانياهو.

إعلان

اعلن حزب العمل الاسرائيلي اكبر تشكيل في المعارضة الاسرائيلية اليوم الجمعة انتخاب النائب حاييم هرتزوغ رئيسا له ب58,5 بالمئة من الاصوات.

ويمكن ان تؤثر نتائج هذه الانتخابات التمهيدية على تشكيلة التحالف الذي يترأسه رئيس الحكومة اليميني بنيامين نتانياهو اذ ان هرتزوغ يبدو اكثر ميلا لذلك من زعيمة الحزب المنتهية ولايتها شيلي يحيموفيتش.

وتنافست يحيموفيتش (54 عاما) التي انتخبت في ايلول/سبتمبر 2011 زعيمة للحزب، مع المسؤول الثاني في الحزب هرتزوغ. وقد حصلت على 41,5 بالمئة من الاصوات.

وشكر زعيم المعارضة الجديد ناشطي الحزب مؤكدا انه "حان الوقت ليرفع العماليون مجددا راية قيمنا، قيم المجتمع والتفاوض".

وبدون ان يكشف نواياه بشأن الانضمام الى الحكومة، قال هرتزوغ انه واثق من ان "دولة اسرائيل تمر بمرحلة تاريخية وعملية السلام الجارية يمكن ان تسفر عن نتيجة بمبادرات شجاعة".

واضاف "اشك في ان رئيس الوزراء يدرك ذلك".

ويؤكد المعلقون ان انضمام العماليين سيمنح نتانياهو هامش مناورة اكبر خصوصا في مواجهة اعضاء حكومته المعارضين للمفاوضات مع الفلسطينيين.

ودعت وزيرة العدل تسيبي ليفني المكلفة هذا الملف هرتزوغ الى الانضمام الى التحالف "لان عملية السلام تحتاج الى دعم".

وكانت يحيموفيتش،الصحافية السابقة والعضو في البرلمان الاسرائيلي منذ عام 2006، قد فازت على وزير الدفاع السابق عمير بيريتس في الانتخابات السابقة.

وخلافا لمنافسته، فان هرتزوغ شغل في السابق مناصب وزارية من بينها منصب وزير الشؤون الاجتماعية.

وشارك في التصويت اكثر من نصف اعضاء الحزب البالغ عددهم 55 الفا (52,7 بالمئة) مقابل 66 بالمئة في الانتخابات التمهيدية السابقة التي جرت في ايلول/سبتمبر 2011 وحملت يحيموفيتش الى قيادته.

أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.