تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المحطات الساخنة في العلاقات بين طهران وتل أبيب الغاضبة من الاتفاق النووي

شهدت علاقات تل أبيب مع الجمهورية الإيرانية الإسلامية توترات مختلفة منذ سنوات، إلا أن الأزمة بين البلدين كانت تشتد في محطات معينة. فيما يلي تسلسل زمني للعلاقات بين العدوتين اللدودتين. وللإشارة، لقد عبّرت تل أبيب عن غضبها من الاتفاق النووي بين طهران والدول الكبرى.

إعلان

إسرائيل تندد بـ "اتفاق سيء" في جنيف وتؤكد أنها غير ملزمة به

من 1948 وحتى عام 1979: علاقات وثيقة بين الدولتين في فترة حكم شاه ايران. حيث كان لدى اسرائيل بعثة دبلوماسية هامة الى طهران التي كانت تستورد منها 40% من احيتاجاتها النفطية مقابل الاسلحة والتكنولوجيا والمنتجات الزراعية. وكانت ايران تضم اكبر جالية يهودية في الشرق الاوسط.

-عام 1979: مع قيام الجمهورية الاسلامية اوقفت ايران كافة علاقاتها الرسمية مع اسرائيل التي لا تعترف فيها. وتعتبر طهران ان اسرائيل التي "تحتل" القدس هي "العدو" الاول الذي يرتكب "ابادة جماعية" ضد الفلسطينيين. لكن ابقت على علاقات اقتصادية غير رسمية معها.

وبتأثير من الثورة الايرانية، ولدت حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية المسلحة. واصبحت ايران الداعم المالي الرئيسي لها.

-من 1980 وحتى عام 1988: خلال الحرب الايرانية العراقية قامت اسرائيل بارسال نحو 1500 صاروخ الى ايران في اطار عملية بيع الاسلحة الاميركية الى ايران التي عرفت بعد ذلك بقضية "ايران-غيت".

-حزيران/يونيو 1982: اجتياح اسرائيل للبنان، رسميا لوقف الهجمات الفلسطينية القادمة لبنان. الحرس الثوري الايراني يقوم بتاسيس حزب الله الشيعي اللبناني الذي يصبح راس حربة المقاومة ضد الاحتلال الاسرائيلي.

-كانون الاول/ديسمبر 1989: واشنطن تكشف عن شراء اسرائيل للنفط الايراني في صفقة كانت تهدف الى تسهيل اطلاق سراح جنود اسرائيليين ورهائن اميركيين محتجزين في لبنان من قبل جماعات موالية لايران.

-اذار/مارس 1992 وتموز/يوليو 1994: اسرائيل تتهم ايران بالوقف وراء هجومين معاديين لاسرائيل في العاصمة الارجنتينية بوينس ايرس احدهما ضد السفارة الاسرائيلية واوقع 29 قتيلا والاخر ضد الجمعية اليهودية الارجنتينية واوقع 85 قتيلا.

-ايلول/سبتمبر 1993: ايران احدى الدول القلائل التي رفضت اتفاقيات اوسلو بين اسرائيل والفلسطينيين.

-حزيران/يونيو 2000 : اسرائيل تقول ان ايران ستحصل على قدرات نووية عسكرية في عام 2005 وتستطيع ان تطور قنابل نووية تصل الى اسرائيل في غضون عشرة اعوام.

وفي اواخر عام 2003 قالت اطهران اسرائيل "تحفر قبرها بيدها" في حال هاجمت منشاتها النووية.

-اب/اغسطس 2005 : دعا الرئيس الايراني الجديد محمود احمدي نجاد الى "ازالة دولة اسرائيل عن الخارطة" وكرر تصريحات اعتبرت معادية للدولة العبرية حيث وصف المحرقة "بالاسطورة" واسرائيل "بالورم السرطاني".

-ايار/مايو 2011 : فضيحة "عوفر غيت" قامت واشنطن بادراج شركة النقل البحري الاسرائيلية عوفر على لائحتها السوداء بسبب قيامها ببيع ناقلة نفط الى ايران.

-كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير 2012 : اسرائيل تهدد بقصف ايران لاصابة برنامجها النووي بالشلل.

- 18 تموز/يوليو 2012 : مقتل ستة اسرائيليين في بلغاريا اثر تفجير انتحاري، واسرائيل تتهم ايران وحزب الله بالوقوف ورائه.

- 27 ايلول/سبتمبر 2012: رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يطالب امام المتحدة بوضع "خط احمر واضح" امام ايران بشان برنامجها النووي.

-الاول من تشرين الاول/اكتوبر 2013: نتانياهو، الذي وجد نفسه في عزلة دولية، ينتقد بوادر الانفتاح التي اظهرها الرئيس الايراني الجديد حسن روحاني ويؤكد ان اسرائيل مستعدة للتصرف وحدها لمنع ايران من حيازة سلاح نووي.

- 24 تشرين الثاني/نوفمبر: التوصل الى اتفاق تاريخي في جنيف حول البرنامج النووي الايراني واسرائيل تصفه "بالاتفاق السيء".

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.