تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تأييد حكم الإعدام على عضو من الأسرة الحاكمة بالكويت في قضية قتل

أيدت محكمة التمييز الكويتية الاثنين حكم الإعدام على عضو من أسرة آل الصباح الحاكمة بتهمة قتل ابن شقيقته. وأدانت هذه المحكمة بنفس العقوبة مواطنة كويتية بتهمة قتل خادمتها. لكن تنفيذ الحكم يتطلب المصادقة عليه من أمير البلاد.

إعلان

أيدت محكمة التمييز الكويتية الاثنين حكم الإعدام على عضو في أسرة آل الصباح الحاكمة بتهمة قتل ابن شقيقته.

وأدين الشيخ فيصل عبدالله الصباح بقتل الشيخ باسل سالم الصباح في قصر الأخير بسبب خلاف وقع بينهما يرجح أن يكون سببه متعلق بأحد الأندية الرياضية.

والشيخ باسل هو حفيد أمير الكويت السابق الشيخ صباح السالم الصباح ونجل وزير الدفاع والداخلية السابق الشيخ سالم الصباح.

وأيدت محكمة نفسها حكما بالإعدام على كويتية بتهمة قتل خادمتها الفيليبينية، كما أيدت حكما بالسجن عشر سنوات على زوجها المعوق.

وأدينت المرأة بالقتل مع سبق الإصرار والترصد على أساس أدلة أكدت أنها كانت تقوم بتعذيب خادمتها بشكل مستمر قبل أن تنقلها بسيارتها إلى منطقة نائية وتقتلها عبر دهسها بالسيارة.

وحكم على الزوج بالسجن عشر سنوات بتهمة مساعدة زوجته في الجريمة، وذلك بحسب نسخة من الحكم.

وكان حكم على الزوجين بالإعدام أمام محكمة البداية في شباط/فبراير الماضي ثم خفضت محكمة الاستئناف حكم الزوج إلى السجن المؤبد.

لكن تنفيذ هذا الحكم يجب المصادقة عليه من قبل أمير البلاد الذي يمكن أن يخفض الحكم إلى المؤبد. وكانت الكويت عادت لتنفيذ أحكام الإعدام هذه السنة بعد توقف منذ العام 2007.

فرانس 24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.