تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القاضي الفرنسي المكلف بقضية مقتل رهبان تيبحيرين يصل إلى الجزائر

أكد قاضي التحقيق الفرنسي مارك تريديفيك، المكلف بقضية مقتل رهبان تيبحيرين، لفرانس 24 أنه وصل الاثنين إلى الجزائر. وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أعلن لأسر الرهبان أن الحكومة الجزائرية أعطت موافقتها على زيارته للجزائر.

إعلان

الجزائر تعطي الضوء الأخضر لزيارة قاضي التحقيق في قضية رهبان دير تيبحيرين

أكد القاضي الفرنسي، مارك تريديفيك، لفرانس 24 أنه وصل الاثنين إلى الجزائر. وقد تكون الفرصة لإطلاق التحقيق في قضية مقتل رهبان تيبحيرين السبعة في أيار/مايو 1996 بجبال منطقة المدية، جنوب الجزائر العاصمة.
وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أعلن في وقت سابق لأسر الرهبان أن السلطات الجزائرية أعطت موافقتها على زيارة القاضي الفرنسي للجزائر.
ويأتي القبول الجزائري باستقبال القاضي الفرنسي بعد 17 عاما من الانتظار من قبل أسر الرهبان، الذين اختطفوا ليل26 -27 آذار/مارس 1996 من ديرهم المعزول بالمدية، ليعثر بعد ذلك على رؤوسهم مقطوعة في الثلاثين من أيار/مايو على طريق جبلية.
لكن جثثهم لم يعثر عليها حتى الآن، ما أثار فرضية أن غيابها يهدف إلى إخفاء أسباب موتهم. ويركز التحقيق القضائي منذ 2009 بفرنسا على احتمال مقتلهم عن طريق الخطأ من قبل الجيش الجزائري وفقا لشهادة ملحق عسكري سابق في سفارة فرنسا في الجزائر.
وتبنت العملية وقتها الجماعة الإسلامية المسلحة، التي كان يتزعمها جمال زيتوني.

فرانس 24

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.