تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اللاعب الفرنسي زهير بلونيس يصل إلى باريس بعد 17 شهرا من الاحتجاز بقطر

بعد أن ظل محتجزا في قطر لمدة 17 شهرا بسبب خلاف له مع فريقه "الجيش"، عاد اللاعب الفرنسي زهير بلونيس إلى باريس الخميس.

إعلان

قطر تطرد مدير المدرسة الفرنسية في الدوحة بسبب سلوكه "المناهض للإسلام"

عاد اللاعب الفرنسي زهير بلونيس الذي منعته السلطات القطرية من مغادرة بلادها منذ 17 شهرا إلى باريس. وكان في انتظاره أسرته بالإضافة إلى كوكبة من الإعلاميين، حيث صرح لفرانس 24 أنه "يحمد الله على عودته".

وكانت السفارة الفرنسية في الدوحة أعلنت الأربعاء أن اللاعب الفرنسي زهير بلونيس حصل على تصريح يخول له الخروج من قطر".

وقال السفير حينها "أستطيع التأكيد بأن السيد بلونيس حصل على تأشيرة خروج وسيغادر قطر متوجها إلى فرنسا غدا".

ولم يتمكن اللاعب الفرنسي، البالغ من العمر 33 عاما، من مغادرة الأراضي القطرية منذ حزيران/يونيو عام 2012 بعد أن تقدم باحتجاج ضد ناديه "الجيش" بسبب مستحقات مالية. وأصر النادي على عدم السماح له بمغادرة قطر قبل أن يسحب دعواه.

فرانس 24

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.