تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رفع الإقامة الجبرية عن زعماء المعارضة "مدرج في برنامج" روحاني

أكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية أن رفع الإقامة الجبرية عن زعماء المعارضة مدرج ضمن برنامج الرئيس حسن روحاني. وجاء ذلك ردا على سؤال حول صمت الحكومة بشأن قضية المعارض مير حسين موسوي ومهدي كروبي الموجودين رهن الإقامة الجبرية.

إعلان

قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية في حديث نشر الخميس إن رفع الإقامة الجبرية عن زعماء المعارضة مدرج "في برنامج" الرئيس حسن روحاني.

وأكد محمد باقر نوبخت لصحيفة اعتماد الإصلاحية "انسجاما مع نهج الحكومة فإن جميع الإجراءات التي من شأنها تحقيق انفراج في الأجواء أكان في المجال السياسي أم الأمني وأيضا رفع الإقامة الجبرية التي ينتظرها المجتمع مدرجة في برنامج الرئيس".

وجاء ذلك ردا على سؤال عن "صمت" الحكومة بشأن قضية مير حسين موسوي ومهدي كروبي الموجودين رهن الإقامة الجبرية منذ شباط/فبراير 2011.

وكان هذان المرشحان الإصلاحيان السابقان للرئاسة العام 2009 نددا بعمليات تزوير مكثفة في الانتخابات التي أسفرت عن إعادة انتخاب المحافظ محمود أحمدي نجاد، ودعيا أنصارهما إلى النزول للشارع. وأسفر قمع هذه المظاهرات عن مقتل المئات فيما صدرت أحكام بالسجن على متظاهرين وسياسيين إصلاحيين وصحافيين وأعضاء في المجتمع المدني.

وفي الأشهر الأخيرة أطلق سراح العديد من الشخصيات المحكوم عليها بالسجن في إطار الحركة الاحتجاجية العام 2009 من بينهم المحامية الحقوقية نسرين سوتوده في قرار اعتبر بادرة انفتاح من روحاني حيال الغرب.

ونقل ملف المعارضين في تشرين الأول/أكتوبر الماضي من السلطة القضائية إلى المجلس الأعلى للأمن القومي الذي سيبت في مصيرهما.

وهذا المجلس، الذي يرأسه رئيس الجمهورية مكلف اتخاذ القرار بشان القضايا الكبرى المتعلقة بالأمن القومي. وهو يضم مختلف مكونات النظام ويجب آن تحصل قراراته على موافقة المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي.

 

فرانس24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.