تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتيلان في سقوط رافعة بملعب مباراة افتتاحية كأس العالم في ساو باولو والفيفا يعرب عن أسفه

أدى سقوط رافعة خلال الأشغال الجارية حاليا في ملعب ساو باولو الذي سيستضيف المباراة الافتتاحية لنهائيات كأس العالم لكرة القدم لمقتل عاملين وجرح آخر وفق ما أعلن عنه المتحدث باسم شرطة ساو باولو، وقد عبر الاتحاد الدولي لكرة القدم عن "حزنه الكبير" على لسان رئيسه جوزيف بلاتر.

إعلان

سبع نساء غالبيتهن فتيات دون الرابعة عشر يتعرضن للاعتداء كل ساعة في ريو دي جانيرو

أعلن رجال الإطفاء والشرطة البرازيلية أمس الأربعاء أن رافعة قد سقطت خلال الأشغال الجارية حاليا في ملعب ساو باولو، الذي سيستضيف المباراة الافتتاحية لنهائيات كأس العالم لكرة القدم، ما أدى لمقتل عاملين وجرح آخر وفق المتحدث باسم شرطة ساو باولو.

بينما ذكرت العديد من وسائل الإعلام البرازيلية أن الحادث أدى لمقتل 3 عمال، ونشرت العديد من المواقع الإخبارية صورا للحادث بملعب "إيتاكيرا" في ساو باولو ولعمليات الإنقاذ في عين المكان.

ويعتبر ملعب ساو باولو أحد 6 ملاعب برازيلية دخلت في سباق ضد الساعة لإتمام الأشغال به على أساس تسليمه إلى الاتحاد الدولي في الأجل المحدد في 31 كانون الأول/ديسمبر الحالي في أفق استضافتها لمونديال الصيف المقبل.

الفيفا يعرب عن أسفه

أعرب الاتحاد الدولي عن "حزنه الكبير" وقدم رئيسه السويسري جوزيف بلاتر تعازيه لأسرتي الضحيتين، وقال بلاتر في تغريدة له على حسابه الشخصي في تويتر: "أنا حزين جدا للوفاة المأساوية للعاملين في ساو باولو. تعازينا الحارة لعائلتي الضحيتين في هذا الحادث".

من جهته، أعلن الأمين العام للفيفا جيروم فالك في تغريدة على تويتر: "صدمت كثيرا بما حصل في ساو باولو. قلوبنا مع عائلتي ضحيتي هذا الحادث".

أما الاتحاد الدولي فقد علق في بيان له على الحادث بالقول: "أحيط الفيفا واللجنة المنظمة المحلية علما بالخبر المفجع بوفاة عمال في ملعب كورينثيانز آرينا في ساو باولو. نود الإعراب عن تعازينا الحارة لعائلات العمال الذين قضوا بشكل مأساوي اليوم".

وأضاف "تشكل مسألة سلامة العمال أولوية قصوى بالنسبة إلى الفيفا واللجنة المنظمة المحلية والحكومة الفدرالية".
 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.