تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نائب لبناني يؤكد أن إسرائيل تتجسس على كل الاتصالات في لبنان بما فيها اتصالات اليونيفيل

أ ف ب

أكد النائب اللبناني حسن فضل الله، بعد اجتماع للجنتي الشؤون الخارجية والاتصالات في مجلس النواب اللبناني أن الاجتماع تناول "ملف التجسس الإسرائيلي على لبنان". وأضاف النائب المنتمي لحزب الله أن إسرائيل تتجسس على كل الاتصالات في لبنان بما فيها موجات القوى الأمنية وقوة الأمم المتحدة في الجنوب (يونيفيل). ذلك عبر أبراج نصبتها على الحدود اللبنانية.

إعلان

إصابة جنديين إسرائيليين خلال تفجيرهما عبوة بالقرب من الحدود مع لبنان

 اكد النائب اللبناني حسن فضل الله المنتمي الى حزب الله الخميس ان اسرائيل تتجسس عبر ابراج نصبتها على الحدود اللبنانية على كل الاتصالات في لبنان بما فيها موجات القوى الامنية وقوة الامم المتحدة في الجنوب (يونيفيل).

وقال فضل الله في مؤتمر صحافي عقده اثر اجتماع للجنتي الشؤون الخارجية والاتصالات في مجلس النواب اللبناني ان الاجتماع تناول "ملف التجسس الاسرائيلي على لبنان".

واضاف ان "لجنة فنية موكلة متابعة اخطار الابراج الاسرائيلية المنصوبة على الحدود" قدمت خلال الاجتماع "عرضا موثقا شمل تحديد طرق التجسس الاسرائيلية عبر الابراج، وهذا التجسس يطاول المقيمين على الاراضي اللبنانية، كل شيء على الهواء في لبنان سواء كان عبر الهاتف الخليوي او الثابت او الانترنت".

واوضح ان التجسس هو على "وسيلة اتصالات حتى عبر الاجهزة (اللاسلكية) على موجات اليونيفيل او موجات القوى الامنية اللبنانية، كله تحت العدوان التجسسي الاسرائيلي"، مشيرا الى ان السفارات ايضا تخضع لتجسس اسرائيلي.

واوضح ان سفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي وسفراء الاتحاد الاوروبي وسفراء الدول التي لديها قوات مشاركة في اليونيفيل وممثل الامين العام للامم المتحدة دعوا الى الاجتماع، وتم تقديم شرح لهم عن مواقع الابراج وعملها.

ونقل عن وزير الخارجية عدنان منصور قوله خلال اللقاء ان هذا "التجسس" هو "اعتداء على بلد ذي سيادة" و"خارج كل المواثيق والقرارات الدولية".

ودعا الدول الى "المساعدة سواء في المحافل الدولية او بأي طريقة اخرى للحد من هذا العدوان التجسسي على لبنان".

وليست المرة الاولى التي يتهم فيها مسؤولون لبنانيون اسرائيل بالتجسس على الاتصالات.

وتقيم اسرائيل منشآت قريبة من الحدود اللبنانية لا يمكن التحقق من هدفها.

وكشفت السلطات اللبنانية وحزب الله مرارا اجساما قالت انها عائدة لاجهزة تجسس اسرائيلية، وغالبا ما كان يتم تفجيرها من الاراضي الاسرائيلية فور كشفها.

أ ف ب
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.