تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تحطم طائرة موزمبيقية ومقتل جميع ركابها وثماني ضحايا في سقوط مروحية باسكتلندا

أ ف ب

أدى تحطم طائرة تابعة لشركة الطيران الوطنية الموزمبيقية "لام" إلى مقتل جميع ركابها ال33. وقتل ثمانية أشخاص في حادث سقوط مروحية باسكتلندا.

إعلان

تحطمت طائرة تابعة لشركة الطيران الوطنية الموزمبيقية "لام" كانت متوجهة الى أنغولا وعثر عليها السبت متفحمة في شمال شرق ناميبيا ما أدى إلى هلاك جميع ركابها ال33 في أسوأ حادث في تاريخ طيران الموزمبيق.

وقال منسق الشرطة في منطقة أوكافانغو ويلي بامتون السبت "إن فريقي على الأرض عثر على الحطام. لا ناجين والطائرة متفحمة تماما".

وكانت الخطوط الجوية الموزمبيقية أعلنت أنه فقد الاتصال بطائرة موزمبيقية تنقل 27 راكبا وستة من أفراد الطاقم حين كانت تقوم برحلة بين مابوتو ولواندا الجمعة.

وأوضحت أن الرحلة "تي إم 470" أقلعت من مابوتو عند الساعة 09,26 ت غ صباح الجمعة وكان من المقرر أن تصل إلى العاصمة الكونغولية عند الساعة 13,10 ت غ.

وبين ركاب الطائرة ال27 عشرة من الموزمبيق وتسعة انغوليين وخمسة برتغاليين وفرنسي وبرازيلي وصيني بحسب بيان صادر عن شركة الطيران.

وأرسلت شرطة ناميبيا رجال الإنقاذ بعدما تلقت انذارا من الشرطة البوتسوانية التي شاهد عناصرها "الدخان في الهواء ظنا منهم أن الحادث وقع في بلادهم". وأضاف بامتون "لكن حين وصلوا إلى الحدود أدركوا أن الحادث وقع في ناميبيا".

وقد حظر الاتحاد الاوروبي دخول طائرات شركة "لام" إلى مجاله الجوي في العام 2011، بسبب الثغرات في سلامة الطيران المدني الموزمبيقي.

وفي حادث آخر، قتل ثمانية أشخاص إثر تحطم مروحية مساء الجمعة على حانة في "غلاسكو" باسكتلندا بينهم ثلاثة من ركاب المروحية.

وقال مسؤول الشرطة ستيفن هاوس في لقاء صحافي "قتل زملاؤنا في طاقم المروحية أما الخمسة (القتلى) الآخرين فقد كانوا في المبنى" مضيفا أن هناك أيضا "14 شخصا مصابون بجروح خطرة".

فرانس 24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.