تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لجنة ال50 تقر مجموع مواد مشروع الدستور المصري و"الشريعة الإسلامية مصدر رئيسي للتشريع"

أقرت "لجنة الخمسين"، المكلفة بتحضير مشروع الدستور المصري، جميع مواد المسودة النهائية التي ستعرض على استفتاء شعبي في غضون شهر. وكانت اللجنة صوتت أمس السبت على إقرار المادة الثانية من المشروع، التي تنص على أن "مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع".

إعلان

أعلن رئيس لجنة الخمسين لوضع الدستور المصري، عمرو موسى، في جلسة علنية مساء الأحد الانتهاء من إقرار كل بنود مسودة مشروع الدستور المصري الجديد الذي سيعرض على استفتاء في غضون شهر.

وجاء إعلان موسى بعد إقرار أربعة بنود لم تكن قد أقرت خلال التصويت الأول بعد ظهر الأحد. وتم الاتفاق بموجب الصياغة الجديدة لهذه المواد على أن يترك تحديد النظام الانتخابي الذي ستجرى بموجبه الانتخابات البرلمانية للقانون، وعلى عدم تحديد جدول زمني لانتخابات البرلمان والرئاسة بحيث ترك مشروع الدستور الباب مفتوحا لإجراء أي منهما قبل الأخرى.

وكانت اللجنة صوتت على أكثر من نصف مواد المسودة النهائية أمس السبت. واستهلت اللجنة عملية التصويت بإقرار المادة الثانية من الدستور التي تنص على أن "مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع".

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن