تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مسودة الدستور المقررة في مصر لا تضمن إجراء الانتخابات البرلمانية قبل الرئاسية

تضمنت مسودة الدستور التي تم إقرارها من قبل لجنة الخمسين في مصر تعديلا جديدا يسمح بإجراءالانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية عكس ما تضمنت خارطة الطريق التي أقرت أنه يتعين إجراء الانتخابات البرلمانية قبل انتخابات الرئاسة.

إعلان

لجنة الـ50 تقر مجموع مواد مشروع الدستور المصري و"الشريعة الإسلامية مصدر رئيسي للتشريع"

وافقت لجنة الخمسين لتعديل الدستور في مصر على مسودة دستور تضمنت تعديلا يسمح بإجراء الانتخابات الرئاسية قبل الانتخابات البرلمانية مما يشير إلى حدوث تغيير في خارطة الطريق التي أعلنها الجيش.

لا تضمن مسودة الدستور التي تم إقرارها إجراء الانتخابات البرلمانية قبل انتخابات الرئاسة تاركة القرار للرئيس المصري عدلي منصور.

هذا وقد كانت خارطة الطريق التي كشف النقاب عنها لدى عزل الجيش الرئيس الإسلامي محمد مرسي في يوليو/تموز قد نصت على أنه يتعين إجراء الانتخابات البرلمانية قبل انتخابات الرئاسة.

 يتشكل المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية، وهو أعلى هيئة قيادية في المؤسسة العسكرية، من وزير الدفاع ورئيس أركان القوات المسلحة ومدير المخابرات الحربية، وقادة المناطق العسكرية في أرجاء البلاد كافة، وقادة الجيوش والأفرع الميدانية، وقادة الأفرع الرئيسية، وهي القوات الجوية وقوات الدفاع الجوي وقوات المشاة وقوات البحرية.
نقلا عن موقع "الشروق الجديد" المصرية.

 

وتقول المسودة أيضا إنه يجب بدء "الإجراءات الانتخابية" في غضون ستة أشهر من العمل بالدستور مما يعني أن مصر قد لا يكون بها رئيس منتخب أو برلمان قبل النصف الثاني من العام المقبل.

ومن بين المعالم الرئيسية في خارطة الطريق السياسية المصرية ضرورة الموافقة على الدستور في استفتاء من المتوقع إجراؤه هذا الشهر أو الشهر المقبل.

وقال عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين أنه سيتم تسليم مسودة الدستور لمنصور يوم الثلاثاء.

فرانس 24/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن