تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تذكرة عودة

تذكرة عودة إلى أكابولكو

أكابولكو لؤلؤة المحيط الهادي، كانت ملاذا لكبار الشخصيات حتى دخلت المدينة جحيم العنف بعد مقتل أحد أباطرة تجارة المخدرات في المكسيك عام 2009 على يد قوات الأمن فأصبحت المدينة ضحية لصراع العصابات المتناحرة وامتلأت شوارعها بالجثث والأشلاء.فريق فرانس24 عاد إلى أكابولكو ليرى كيف يعيش السكان وسط أعمال العنف.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.