تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

11 قتيلا على الأقل في انفجار سيارة مفخخة استهدف مقهى شمال بغداد

أ ف ب
3 دقائق

أكدت مصادر أمنية عراقية أن 19 شخصا قتلوا في هجمات متفرقة في العراق بينهم 11 بانفجار سيارة مفخخة استهدفت مقهى شعبيا في بلدة بهرز ذات الأغلبية السنية.

إعلان

مقتل 948 شخصا خلال نوفمبر بالعراق والداخلية تقدم دروسا للتصدي للانتحاريين

أفادت مصادر أمنية أن 19 شخصا على الأقل قتلوا في هجمات متفرقة في العراق، بينهم 11 في انفجار سيارة مفخخة استهدف مقهى شعبيا في بلدة بهرز، شمال بغداد.

وقال ضابط في الشرطة برتبة مقدم، إن "11 شخصا قتلوا وأصيب 22 آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة مركونة استهدفت مقهى وسط ناحية بهرز" ذات الغالبية السنية وتقع إلى الجنوب من مدينة بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد).

وأكد الطبيب رائد نعيم في مستشفى بعقوبة العام حصيلة الضحايا. وفي بغداد، قتل خمسة أشخاص وأصيب ما لا يقل عن 12 بجروح في هجمات متفرقة في بغداد وجنوبها.

وقال ضابط في الشرطة برتبة عقيد إن "عنصرين من قوات الصحوة التي تقاتل تنظيم القاعدة قتلوا وأصيب اثنان آخران بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم في منطقة السويب، في جنوب غرب بغداد".

وفي المدائن (25 كلم جنوب بغداد) قتل جندي وأصيب اثنان من رفاقه بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم وسط البلدة، بحسب الشرطة.

وفي هجوم أخر، قتل ثلاثة عناصر من الشرطة وأصيب تسعة من رفاقهم بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدف مركز شرطة المشاهدة" (45 كلم شمال بغداد).

وفي حادث منفصل أخر، قتل شخصان وأصيب ثمانية بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة قرب سوق لبيع الخضروات في منطقة البسماية، جنوب شرق بغداد، وفقا للمصدر.

وتأتي الهجمات غداة مقتل نحو أربعين شخصا وجرح أكثر من 130 آخرين في هجمات متفرقة، اغلبها في بغداد، وفقا لمصادر امنية وطبية.

ويشهد العراق منذ نيسان/أبريل الماضي تصاعدا في أعمال العنف اليومية، وبلغت حصيلة القتلى خلال الأيام الماضية من هذا الشهر، نفس عدد الضحايا الذين قضوا خلال كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي، بأكمله.

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.