تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

جهاديون يعدمون شخصا بسوريا بتهمة "سب الذات الإلهية"

أرشيف
3 دقائق

قام جهاديون من "جماعة "الدولة الإسلامية في العراق والشام" بإعدام شخص بتهمة "سب الذات الإلهية". وقام المرصد السوري لحقوق الإنسان بنشر صورة الضحية وقد بدت على جثته آثار الدماء وإطلاق نار في رأسه.

إعلان

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عناصر من "الدولة الإسلامية في العراق والشام" أقدموا على إعدام بائع لوقود السيارات "مازوت" في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا بعد اتهامه "بسب الذات الإلهية".

وقال المرصد في بريد الكتروني "أعدمت الدولة الإسلامية في العراق والشام بطلقة في الرأس أمس، إبراهيم قسوم، وهو بائع مازوت ورجل غير متزن عقلياً، بتهمة سب الذات الإلهية، وذلك بعد يومين من اعتقاله".

وأوضح أن عناصر من "الدولة الإسلامية" كانوا توقفوا أمام المكان الذي يمارس فيه إبراهيم نشاطه المهني في مدينة سراقب، "واشتروا منه الوقود، وعادوا في وقت لاحق وقالوا له إن "المازوت مغشوش، فأجابهم باللهجة العامية "شو عرفني؟ شو أنا رب المازوت، فقاموا باعتقاله".

وأضاف أن عناصر الدولة أقدموا أمس الأحد على رمي جثة الرجل وعليها آثار إطلاق رصاص في الرأس على الطريق.

ووزع المرصد صورة لجثة الرجل وقد بدت عليها بوضوح آثار الدماء وإطلاق النار في رأسه.

في حزيران/يونيو، أقدم عناصر في "الدولة الإسلامية في العراق والشام" على إعدام فتى في الخامسة عشرة من عمره يدعى محمد قطاع في مدينة حلب (شمال) بإطلاق النار عليه أمام أفراد عائلته، بعد أن اتهموه ب"التلفظ بما يسيء إلى النبي محمد".

ويشكو السوريون القاطنون في مناطق تسيطر عليها الدولة الإسلامية من انتهاكاتهم المتكررة لحقوق الإنسان والتوقيفات الاعتباطية التي يقومون بها وتشددهم في تفسير الشريعة الإسلامية وتطبيقها.

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.