تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

قتيل وجريحان في حادث إطلاق نار انتقامي بمدرسة ثانوية أمريكية

قام شاب أمريكي أمس الجمعة بإطلاق نار في مدرسته الثانوية في مدينة كولورادو وأسقط جريحين ثم انتحر في عمل انتقامي استهدف أحد الأساتذة. وجرى الحادث عشية ذكرى مرور سنة على مقتل عشرين طفلا في مدرسة ابتدائية.

إعلان

قتل شخص وجرح اثنان آخران في حادث إطلاق نار جديد في مدرسة ثانوية في الولايات المتحدة عشية ذكرى مرور سنة على مقتل عشرين طفلا في مدرسة ابتدائية في نيوتاون الذي سبب صدمة كبيرة في البلاد.

وقد دخل طالب مسلح ببندقية صيد صباح الجمعة إلى المدرسة وأطلق النار ما أدى إلى جرح طالبين، ثم انتحر بإطلاق النار على نفسه.

وأوضح المسؤول عن أمن منطقة أراباهو غريسون روبنسن أن الجريحين فتاة في الخامسة عشرة من عمرها وقد نقلت إلى المستشفى، موضحا أنها "في حالة حرجة". أما الجريح الآخر الذي لم يحدد سنه ولا جنسه، فقد أصيب بجروح طفيفة وغادر المستشفى.

وكشفت العناصر الأولية للتحقيق أن مطلق النار كان طالبا في المدرسة وأراد بعمله هذا الانتقام. وكان يريد استهداف مدرس محدد.

ولم يحذر مسبقا من عمله هذا ولم يحاول حتى إخفاء بندقيته.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.