تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

ايرولت: "العلاقات الفرنسية-الجزائرية لم تكن يوما أفضل مما هي عليه اليوم"

أ ف ب

في حوار خص به فرانس 24 من الجزائر حيث يقوم بزيارة ليومين (16 و17 ديسمبر) اعتبر رئيس الحكومة الفرنسي جان مارك ايرولت بأن العلاقات الثنائية بين فرنسا والجزائر على أحسن ما يرام ولم تكن بهذا الشكل من قبل. وأكد إيرولت أن بلاده تريد شراكة جديدة تقوم على خلق مؤسسات مشتركة بين البلدين.

إعلان

اعتبر رئيس الحكومة الفرنسي جان مارك ايرولت في حوار خص به فرانس 24 بالجزائر حيث يقوم بزيارة ليومين (16 و17 ديسمبر/كانون الأول) بأن العلاقات الثنائية بين فرنسا والجزائر على أحسن ما يرام ولم تكن بهذا الشكل من قبل.

هذه الزيارة التي تأتي عاما بعد الزيارة التي قام بها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند للجزائر والتي كانت الأولى له خارج الاتحاد الأوروبي في 19 ديسمبر/كانون الأول 2012

وقال ايرولت خلال هذا الحوار الذي خص به قناة فرانس24 باللغة الفرنسية بأن "فرنسا لا تريد أن تبيع الجزائر مجرد مواد ومعدات... نريد أن نخلق مؤسسات مشتركة... في العديد من الاتفاقيات المبرمة الشركات ستكون مشتركة يعني أن نستثمر ونخلق مواطن شغل هنا ما يساعد على تطوير وتعزيز الوظائف في فرنسا... وهذا مختلف تماما مع ما يحدث مع الصين"

it
ar/ptw/2013/12/17/WB_AR_NW_SOT_AYRAULT_2_NW611655-A-01-20131217.mp4

أما بخصوص الملف المالي فقال ايرولت "عندما تدخلنا في مالي كانت الجزائر تتابع مشاغل فرنسا وتحملت مسؤولياتها... تتذكرون عملية الاختطاف في عين أميناس والتي كانت عنيفة جدا وهاجمت الجزائر في عقر دارها.... الجزائر قاومت واتخذت قرارا بتعزيز مراقبة الحدود خاصة الحدود مع مالي... وهذه مسألة في غاية الأهمية... فاستقرار الجزائر من استقرار فرنسا وينعكس بالتالي على كامل المغرب العربي.... وبالتالي فحماية الحدود مسألة مقلقة نتقاسمها".

فرانس24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.