تخطي إلى المحتوى الرئيسي
جنوب السودان

واشنطن تجلي 150 من رعاياها في جنوب السودان

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية إجلاء 150 من مواطنيها وعدد من الدبلوماسيين الأمريكيين والأجانب من جنوب السودان عبر رحلات أمنتها طائرات نقل من طراز سي-130. وكانت الخارجية الأمريكية قد أعلنت الثلاثاء وقف أنشطة سفارتها في جوبا ونصحت رعاياها بمغادرة جنوب السودان "فورا".

إعلان

أجلت الولايات المتحدة الأربعاء 150 من رعاياها في جنوب السودان إضافة إلى دبلوماسيين أمريكيين وأجانب بسبب الاضطرابات التي يشهدها هذا البلد، وفق ما أعلنت السلطات في واشنطن.

وكانت الخارجية الأمريكية أمرت الثلاثاء بإجلاء دبلوماسييها وموظفيها غير الأساسيين ووقف أنشطة سفارتها في جوبا.

ثلاث طائرات سي-130 أمنت الرحلات من جنوب السودان

صرحت مساعدة المتحدثة باسم الخارجية ماري هارف أن طائرتي نقل من طراز سي-130 إضافة إلى طائرة ثالثة أقلعت من عاصمة جنوب السودان وعلى متنها "موظفون غير أساسيين في البعثة الدبلوماسية ومواطنون أمريكيون ومن دول أخرى".

وأوضحت لاحقا أن 150 أمريكيا غادروا على متن الطائرات الثلاث يرافقهم عدد غير محدد من الدبلوماسيين الأمريكيين والأجانب.

من جهته، أوضح متحدث باسم البنتاغون أن طائرتي سي-130 اللتين أتيتا من جيبوتي حطتا من دون مشاكل في نيروبي بكينيا المجاورة قرابة الساعة 13,00 ت غ.

وأكد موظف في وزارة الدفاع أن "الظروف الأمنية (في جوبا) باتت سيئة فعلا مع إطلاق نار في المطار".

وأوضحت الخارجية أنه قد يتم تسيير رحلات أخرى بحسب الحاجة، مذكرة بأنها نصحت جميع رعاياها بمغادرة جنوب السودان "فورا".

واشنطن تدعو طرفي النزاع لحل مشاكلهما "ديمقراطيا"

وأضافت هارف أن الولايات المتحدة "قلقة للغاية"، وحضت الرئيس سالفا كير وخصمه نائب الرئيس السابق ريك ماشار على "حل خلافاتهما في شكل ديموقراطي وسلمي".

وأجرت سفيرة الولايات المتحدة في جوبا سوزان بايج الأربعاء محادثات مع سالفا كير وأبلغته "القلق من استمرار العنف وازدياد عدد القتلى والتحديات الإنسانية"، وفق ما أوضحت الخارجية.

فرانس24 / أ ف ب

 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.