تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غوارديولا يعتبر أن الفوز باللقب "كان صعبا" وريبيري أفضل لاعب في البطولة

بايرن ميونيخ الفائز باللقب - أ ف ب

أكد مدرب بايرن ميونيخ جوزيب غوارديولا في مؤتمر صحفي، أعقب نهائي كأس العالم للأندية الذي انتصر فيه فريقه، أن "الفوز باللقب كان صعبا خاصة وأن الرجاء البيضاوي أقصى ثلاثة فرق قوية"، فيما اعتبر مدرب الفريق المغربي فوزي البنزرتي الهزيمة "مشرفة". واختير فرانك ريبيري أفضل لاعب في هذه المنافسة.

إعلان

صرح مدرب بايرن ميونيخ جوزيب غوارديولا "أن الفوز باللقب كان صعبا خاصة أن الرجاء البيضاوي أقصى 3 فرق قوية في البطولة، وبالتالي كان يتعين علينا الاستعداد الجيد، خلقنا فرصا كثيرة للتهديف في الشوط الأول ونجحنا في ترجمة اثنتين، وبعد ذلك فرضنا سيطرتنا على خطي الوسط والهجوم وخرجنا بالمباراة إلى بر الأمان".

وقال غوارديولا في مؤتمر صحافي عقب الفوز على الرجاء البيضاوي المغربي 2-صفر في المباراة النهائية: "جئنا إلى المغرب من أجل الظفر بهذا اللقب الذي كان مهما بالنسبة إلى بايرن ميونيخ وبالتالي حققنا ما كنا نصبو إليه".

من جهته، قال المهاجم الدولي الفرنسي فرانك ريبيري الذي اختير أفضل لاعب في المباراة والبطولة: "نحن سعداء بالمجيء إلى المغرب، أمضينا أسبوعا رائعا وأحرزنا لقبا غاليا للنادي"، مضيفا "يجب العودة الآن وأخذ قسط من الراحة في فترات أعياد الميلاد ونهاية العام وفترة التوقف الشتوية من أجل استئناف النصف الثاني من الموسم والذي سيكون مهما جدا بالنظر إلى الاستحقاقات التي تنتظرنا".

البنزرتي: "الخسارة مشرفة"

قال مدرب الرجاء البيضاوي فوزي البنزرتي في مؤتمر صحافي عقب النهائي: "أعتقد بأن الخسارة بهدفين نظيفين أمام بايرن ميونيخ مشرفة، قلت دائما بأن بايرن ميونيخ هو أحد أفضل الفرق في العالم ولديه مدرب كبير (الاسباني جوزيب) غوارديولا، وبالتالي فان الخسارة بهذه النتيجة تعتبر مشرفة وايجابية بالنظر إلى الفوارق الكبيرة بين الفريقين وإلى العرض الذي قدمناه أمام بطل أوروبا خصوصا في الشوط الثاني".

وأضاف "كنا نعرف بان المهمة ستكون صعبة أمامه لكننا كنا دائما مؤمنين بإمكانياتنا وحظوظنا وقدراتنا، لم يحالفنا الحظ في حرمانهم من اللعب، نجحنا أحيانا ولم ننجح أحيانا أخرى، وللأسف دخل مرمانا هدف من كرة ثابتة رغم أنني تحدثت مع اللاعبين في هذه المسألة وطالبتهم بضرورة التركيز".

وتابع "لم يظهر اللاعبون بمستوى جيد في الشوط الأول، ولم يلعبوا بقتالية ولم يكونوا حاضرين في أرضية الملعب، كانوا مرتبكين ربما بسبب صعوبة الاختبار في مباراة نهائية أمام فريق عملاق وربما بسبب الجمهور الغفير وربما تواجد الملك" في إشارة إلى حضور العاهل المغربي محمد السادس للمباراة.

وأردف قائلا "كانت هناك نقاط سلبية كثيرة في الشوط الأول وعمدنا إلى تصحيحها في الاستراحة ولذلك ظهرنا بمستوى أفضل في الشوط الثاني ولعبنا بحدة أكثر وبقوة وقتالية، حاولنا بكل شىء حتى أنه كان بإمكاننا تقليص الفارق في أكثر من مناسبة. كنا نرغب أن نتوج باللقب ولكننا لم نقدر عليهم ولم ننجح".

وأوضح البنزرتي أن بايرن ميونيخ يستحق الفوز باللقب لأنه الفريق الأفضل عالميا، "لكننا أثبتنا بأننا أقوى فريق عربي وإفريقي من خلال النتائج التي حققناها وهي نتائج مشرفة جدا".

اختيار ريبيري أفضل لاعب

اختير مهاجم بايرن ميونيخ الألماني الدولي الفرنسي، فرانك ريبيري، أفضل لاعب في النسخة العاشرة لمونديال الأندية لكرة القدم الذي استضافه المغرب من 11 إلى 21 كانون الأول/ديسمبر الحالي في مدينتي أكادير ومراكش.

وتألق ريبيري في مباراتي فريقه في البطولة وتحديدا في المباراة الأولى أمام غوانغجو الصيني بطل آسيا حيث سجل احد الأهداف الثلاثة لفريقه.

ونال ريبيري الكرة الذهبية متقدما على زميله في الفريق البافاري القائد فيليب لام صاحب الكرة الفضية، فيما عادت الكرة البرونزية لمهاجم الرجاء البيضاوي المغربي محسن ياجور صاحب هدفين في البطولة. وعادت جائزة اللعب النظيف للفريق البافاري الذي توج بلقب البطولة.

 وهنا سجل الفائزين بالكرة الذهبية منذ انطلاق البطولة: 2000: البرازيلي ايديلسون (كورينثيانز البرازيلي) 2005: البرازيلي روجيريو تشيني (ساو باولو البرازيلي) 2006: البرتغالي ديكو (برشلونة الاسباني) 2007: البرازيلي كاكا (ميلان الايطالي) 2008: الانكليزي واين روني (مانشستر يونايتد الانكليزي) 2009: الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة) 2010: الكاميروني صامويل إيتو (أنتر ميلان الايطالي) 2011: الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة) 2012: البرازيلي كاسيو (كورينثيانز البرازيلي) 2013: الفرنسي فرانك ريبيري (بايرن ميونيخ الالماني)

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.