تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كوبا تعبر عن استعدادها للتحاور مع الولايات المتحدة

المصافحة التاريخية بين كاسترو وأوباما

عبر الرئيس الكوبي راوول كاسترو عن استعداد بلاده للتحاور مع الولايات المتحدة، إلا أنه اشترط لأجل ذلك "احترام استقلال كوبا ونظامها السياسي". وأكد أن بلده مستعد "لتحمل 55 سنة أخرى من الحصار".

إعلان

 صرح الرئيس الكوبي راوول كاسترو السبت أنه مستعد لمحاورة الولايات المتحدة إذا احترمت استقلال كوبا ونظامها السياسي، مؤكدا في الوقت نفسه استعداده "لتحمل 55 سنة أخرى" من الحصار إذا لم يحدث ذلك.

وقال كاسترو "إذا كنا نرغب فعلا في دفع العلاقات الثنائية قدما، علينا أن نتعلم الاحترام المتبادل للاختلافات بيننا والتعود على العيش بشكل سلمي معها".

وتابع كاسترو في اختتام الدورة البرلمانية السنوية الثانية "عبرنا في عدة مناسبات عن استعدادنا لإجراء حوار محترم مع الولايات المتحدة، من الند للند بدون المساس باستقلال الأمة وسيادتها".

وأضاف "نحن لا نطلب من الولايات المتحدة تغيير نظامها السياسي أو الاجتماعي ولا نقبل بان يتم التفاوض على نظامنا".

وخلال تشييع رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا، جرت مصافحة تاريخية بين كاسترو والرئيس الأمريكي باراك أوباما اللذين قطعت العلاقات الدبلوماسية بين بلديهما في 1961.

فرانس 24/ أ ف ب 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.