تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نزاع

سوريا: 300 قتيل في حلب والمعارضة لن تشارك بجنيف 2 في حال استمر القصف

أ ف ب / أرشيف
3 دقائق

أعلن الائتلاف الوطني السوري المعارض الاثنين أنه لن يشارك في مؤتمر جنيف 2 المقرر الشهر المقبل لبحث حلول للخروج من الأزمة السورية، في حال تواصل القصف الجوي لقوات النظام على مناطق المعارضة في حلب والذي أوقع 300 قتيل في ثمانية أيام بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

إعلان

قال الائتلاف الوطني السوري المعارض اليوم الاثنين في بيان إنه لن يشارك في مؤتمر جنيف 2  للبحث عن حلول للأزمة السورية، في حال تواصل القصف الجوي على حلب.

وتتعرض مناطق المعارضة في حلب وريفها منذ أيام لقصف جوي عنيف أودى بأكثر من 300 شخص بينهم 87 طفلا بين 15 ديسمبر/كانون الأول و22 منه، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر أعماله في 22 يناير/كانون الثاني المقبل في مدينة مونترو السويسرية، ويستكملها في جنيف. وأوضح الأمين العام للائتلاف بدر جاموس أن الهيئة العامة للائتلاف "ستتخذ قرارا تجاه المشاركة في جنيف 2 خلال اجتماعها في الرابع من شهر يناير/كانون الثاني القادم".

وأفاد كذلك الائتلاف أن رئيسه أحمد الجربا اتصل بوزيري خارجية بريطانيا وفرنسا بهدف "وضعهما (...) في صورة الاعتداءات اليومية التي يقوم بها نظام الأسد عبر استخدامه البراميل المتفجرة والطيران الحربي مخلفا وراءه عشرات الضحايا".

واعتبر الجربا أنه "من المعيب على المجتمع الدولي أن يتخذ إجراءات تجاه السلاح الكيماوي ويسمح للنظام بقتل أبناء الشعب السوري بالأسلحة التقليدية وبشكل ممنهج ويومي"، في إشارة إلى قرار مجلس الأمن الدولي بتدمير الترسانة الكيميائية السورية، والذي وافقت عليه دمشق.

فرانس24 / أف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.