تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اقتصاد

الليرة التركية تسجل انخفاضا تاريخيا بسبب فضيحة الفساد التي تمس الحكومة

أ ف ب
2 دقائق

سجلت الليرة التركية أدنى مستوى في تاريخها (2,1467 مقابل الدولار) بسبب فضيحة الفساد التي تمس وزراء ومسؤولين كبار في حكومة رجب طيب أردوغان الإسلامي. وقرر البنك المركزي ضخ 450 مليون دولار يوميا بحلول 31 كانون الأول/ديسمبر بهدف وقف خسارة العملة.

إعلان

سجل سعر الليرة التركية انخفاضا تاريخيا (2,1467 مقابل الدولار) في وقت تعيش فيه تركيا على وقع فضيحة فساد مدوية هزت حكومة الإسلامي رجب طيب أردغان الذي يقود الحكومة منذ عام 2002

ورافق انخفاض العملة انخفاضا حادا في سوق الأسهم الذي خسر 3,76 بالمئة عند الساعة 09,10 بتوقيت غرينيتش بعد أن كان قد انخفض إلى 2,33 بالمئة و4,2 بالمئة الأربعاء.

وقال أوليفيه جاكوب من "بتروماتركس" إن "تركيا تشهد أزمة سياسية والليرة التركية سجلت انخفاضا تاريخيا".

أكبر فضيحة فساد تمس حكومة أردوغان

وهذا التراجع في سعر العملة والبورصة يأتي رغم قرار البنك المركزي التركي الثلاثاء زيادة السيولة لمحاولة تدارك انخفاض سعر الليرة التي تضررت أصلا من التضييق النقدي الذي أعلنته الخزينة الأمريكية.

وقرر البنك المركزي ضخ 450 مليون دولار يوميا بحلول 31 كانون الأول/ديسمبر وما مجموعه ثلاثة مليارات دولار في كانون الثاني/يناير بهدف وقف خسارة العملة الذي تجاوز 15 بالمئة منذ كانون الثاني/يناير 2013.

فرانس24/أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.