تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الكونغو الديمقراطية

مسلحون يحتجزون صحافيين بمقر تلفزيون الكونغو الديمقراطية

أ ف ب
2 دقائق

يحتجز مسلحون بسواطير وأسلحة بيضاء منذ صباح اليوم الاثنين صحافيين من هيئة الإذاعة والتلفزيون الوطنية الكونغولية بالعاصمة كينشاسا. فيما سمع إطلاق نار في محيط المطار الدولي.

إعلان

 يشن الجيش الكونغولي عملية عسكرية لتحرير الرهائن الصحافيين الذين يحتجزهم مسلحون شباب بالسواطير والأسلحة بمقر هئية الإذاعة والتلفزيون بعاصمة الكونغو الديمقراطية كينشاسا.

وقبيل قطع بث المحطة إثر بدء عملية الاحتجاز، كانت لقطات تظهر شابين من مقدمي البرامج في برنامج "السلة" وهما جالسان ويبدو عليهما الخوف، لكنهما هادئان. وبدا شاب خلفهما يهددها.

أما الأشخاص الآخرون فلم يظهروا على الشاشة.

وسمع إطلاق نار من أسلحة خفيفة لكن لم يعرف ما إذا كان من جانب الشرطة أو المهاجمين أو تبادلا لإطلاق نار بين الجانبين. وفي المدينة، اجتاحت السكان حالة من الهلع.

قال شاب من المنطقة لوكالة فرانس برس "لم تعد هناك حركة مرور ولا آليات. إنه الهلع والناس يتساءلون ماذا يجري؟".

وأضاف "هناك عناصر شرطة وعسكريون وعناصر من الحرس الجمهوري (مكلفون حماية الرئيس جوزف كابيلا) في كل مكان بالقرب من مقر الإذاعة والتلفزيون وقصر الشعب"، مقر البرلمان الكونغولي بالقرب من التلفزيون الحكومي.
 

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.