تخطي إلى المحتوى الرئيسي

طرفا النزاع بجنوب السودان يلتقيان بأديس أبابا والمعارك على الأرض متواصلة

أ ف ب

اجتمع رئيس وفد المتمردين برئيس الوفد الذي يمثل حكومة جنوب السودان الأحد في أديس أبابا. وقال وزير إعلام حكومة جوبا إن الطرفين ينتظران أن تمدهما "ايغاد بالبرنامج الرسمي" للمفاوضات. وأعلن جيش جنوب السودان أن معارك عنيفة تواصلت اليوم في مختلف أنحاء البلد.

إعلان

التقى ممثلو حكومة جنوب السودان والمتمردين مساء الأحد في أديس أبابا قبل بدء المفاوضات المباشرة بين الجانبين حول وقف لإطلاق النار، بحسب ما أفادت مصادر رسمية.

وقال متحدث إن رئيس وفد المتمردين تابان دنق اجتمع برئيس وفد حكومة جنوب السودان في العاصمة الإثيوبية.

وأوضح متحدث باسم حكومة جنوب السودان أن الجانبين وافقا على جدول أعمال المفاوضات لكنه لفت إلى صعوبة تحديد موعد انطلاق المفاوضات الرسمية.

وأورد المتحدث باسم وفد المتمردين يوانيس موسى بوك أن "رئيسي الوفدين التقيا اليوم. ننتظر الآن اجتماعا للاطلاع (على مضمون اللقاء)، حتى الآن لم يحصل شيء".

وأعلن وزير الإعلام السوداني الجنوبي مايكل ماكوي من جهته أن الجانبين ينتظران الآن أن تعرض الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (ايغاد) برنامج المفاوضات بصفتها وسيطا.

وقال "وافقنا على جدول الأعمال وننتظر أن تمدنا "ايغاد بالبرنامج الرسمي".

وإحدى نقاط الخلاف في المفاوضات هي طلب المتمردين وقسم من المجتمع الدولي الإفراج عن 11 من قادة التمرد تعتقلهم حكومة الرئيس سلفا كير بعد اتهامهم بالمشاركة في محاولة الانقلاب في 15 كانون الأول/ديسمبر.

وكررت حكومة جنوب السودان الأحد رفضها الإفراج عن هؤلاء مشددة على وجوب محاكمتهم. وتصاعدت وتيرة المعارك الأحد في أنحاء مختلفة من جنوب السودان.

تواصل المعارك

تواصلت معارك عنيفة الأحد في مختلف أنحاء جنوب السودان كما أعلن الجيش فيما يرتقب أن تبدأ مفاوضات مباشرة بين طرفي النزاع في إثيوبيا.

وقال الناطق باسم الجيش فيليب إغير إن مواجهات تجري في ولايتي الوحدة والنيل الأعلى في الشمال، مؤكدا أن القوات النظامية تتقدم نحو عاصمتي هاتين الولايتين اللتين سيطر عليهما المتمردون.

وأضاف أن الجنود الحكوميين يستعدون لاستعادة السيطرة على مدينة بور عاصمة ولاية جونقلي شمال جوبا. مشيرا إلى أن المتمردين "يدركون أنهم يخوضون حربا عقيمة". وقال إن القوات الحكومية أصبحت على بعد 15 كلم من المدينة.

وقال إغير للصحافيين إن جيش جنوب السودان "يتقدم من القسم الشمالي من بنتيو. وسنحاول تلبية واجبنا الدستوري، عاجلا أم آجلا هدفنا هو بنتيو".

وأقر المتحدث باسم جيش جنوب السودان بأن وحدات حكومية انشقت في جنوب وجنوب غرب البلاد. وأكد رغم ذلك إن الحكومة "تسيطر على معظم أقسام البلاد" مكررا القول إن "الوضع تحت السيطرة".

محادثات تمهيدية

كان طرفا النزاع التقيا للمرة الأولى السبت في أديس أبابا. وعقد هذا الاجتماع في وقت دوت فيه انفجارات وسمعت عيارات نارية كثيفة في الحي الذي يقع فيه القصر الرئاسي في جوبا.

وقال وزير الخارجية الإثيوبي تادروس أضانوم، على هامش هذا اللقاء التمهيدي للمفاوضات المباشرة، "نأمل كلنا أن تنجح هذه المفاوضات المباشرة نحو السلام في جنوب السودان والتي بدأت رسميا".

وأضاف أن "جنوب السودان يستحق السلام والتنمية، لا الحرب. نحن ممتنون لأعضاء وفدي المفاوضات للتقدم الذي أحرز اليوم".

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.