تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غرق أكثر من 200 شخص خلال فرارهم من المعارك في جنوب السودان

أ ف ب

غرق أكثر من 200 شخص كانوا على متن سفينة مكتظة في جنوب السودان بحسب الناطق باسم الجيش، وذلك أثناء فرارهم من المعارك الدائرة في مالاكال عاصمة ولاية أعالي النيل حيث شن المتمردون هجوما جديدا للاستيلاء على المدينة.

إعلان

غرق أكثر من 200 مدني من جنوب السودان أثناء فرارهم من القتال الدائر في بلادهم صباح الثلاثاء إثر تعرض السفينة المكتظة التي كانت تقلهم لحادث كما قال الناطق باسم الجيش فيليب أغير لوكالة فرانس برس.

وقال فيليب أغير "هناك ما بين 200 و 300 شخص غرقوا كان من بينهم نساء وأطفال لأن السفينة كانت محملة بأكثر من طاقتها" مضيفا "كانوا هاربين من المعارك التي استؤنفت في مالاكال" عاصمة ولاية أعالي النيل الواقعة شمال-شرق جنوب السودان. وتتواصل المعارك في عدة مناطق في البلاد اليوم الثلاثاء . في حين شن المتمردون في مالاكال هجوما جديدا في محاولة للاستيلاء على المدينة

وقال مسؤول العمليات الإنسانية لدى الأمم المتحدة توبي لانزر "هناك معارك في مالاكال وفي محيطها" مضيفا أن عدد النازحين الذين لجأوا إلى قاعدة الأمم المتحدة المحلية تضاعف وارتفع من عشرة آلاف إلى 19 ألف شخص.

من جهته أشار الجيش إلى معارك كثيفة في جنوب بور عاصمة ولاية جونقلي (شرق) التي تدور حولها مواجهات منذ منتصف كانون الأول/ديسمبر. ويحاول الجيش هناك استعادة المدينة من أيدي المتمردين.

وقال أغير "نحن نتجه نحو بور، وقعت معارك كثيفة جدا في وقت متأخر الاثنين".

 وأوقعت المعارك التي يشهدها جنوب السودان منذ منتصف كانون الأول/ديسمبر على خلفية التنافس بين الرئيس سلفا كير ونائبه رياك مشار الذي أقيل في تموز/يوليو، أكثر من ألف قتيل بحسب الأمم المتحدة وتسببت بنزوح حوالي 400 ألف شخص.

 

فرانس24 / أف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.